الصحة تجري عمليات الغضروف بالرقبة من الأمام والنتائج نوعية

الصحة تجري عمليات الغضروف بالرقبة  من الأمام والنتائج نوعية

الصحة / إيمان عاشور

نجحت الطواقم الطبية في مجمع الشفاء الطبي بقسم جراحة المخ والأعصاب بإجراء ثلاث عمليات جراحية  في أقل من أسبوع بواسطة جهاز الطاحونة الكهربائية والميكروسكوب الجراحي.

 حيث أوضح د. محمود أبو خاطر استشاري ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بمجمع الشفاء الطبي أن قسم جراحة المخ والأعصاب بالمجمع نجح بإجراء ثلاث عمليات جراحية معقدة ومميزة .

حيث أجريت الحالة الأولي لمريض يبلغ من العمر 23 عاما كان يعاني من عدم اتزان في السير مع ألام وخذلان في اليدين وضعف في قوة  حركة الذراعين واليدين، ومن خلال طلب إجراء صورة الرنين المغناطيسي للفقرات العنقية تبين وجود غضروف كبير وكدمة في النخاع الشوكي بالمستوي الخامس والسادس العنقي ، مشيرا إلي أنه تم إدخال المريض بصورة عاجلة لقسم العمليات الكبرى وتم استئصال غضروف الرقبة من الأمام بواسطة الميكروسكوب الجراحي والطاحونة الكهربائية التي تقوم بتفتيت العظام والأنسجة الضاغطة على النخاع الشوكي والأعصاب فهي تدور 130 ألف دورة في الدقيقة .

والحالة الثانية لمريض عمره 28 عاما يعاني من ألام في الذراع وخذلان في الفقرات العنقية والكتف الأيمن والذراع واليد اليمني ومن خلال طلب صورة الرنين المغناطيسي أثبت وجود غضروف في المستوي الخامس والسادس العنقي للجهة اليمني مع ضغط على النخاع الشوكي ومخرج الأعصاب في هذا المستوى، وقد أدخل المريض لقسم العمليات وتم استئصال الغضروف من الأمام بواسطة الميكروسكوب الجراحي والطاحونة الكهربائية .

أما الحالة الثالثة لمريض يبلغ من العمر 42 عام يعاني من آلام حادة  في الفقرات العنقية ومؤخرة الرأس  مع امتداد الألم للكتف والذراع واليد اليسرى مع خذلان في كافة الذراع ، كما ان المريض لم يستجيب للعلاج الطبيعي أو العلاج الدوائي  فقد تم إجراء صورة رنين مغناطيسي تبين وجود غضروف في المستوي الخامس والسادس العنقي في الجهة اليسرى وقد أجري المريض العملية وتم استئصال  الغضروف بواسطة الميكروسكوب الجراحي والطاحونة الكهربائية.

كما وأوضح د. أبو خاطر أن المرضي الثلاث بصحة جيدة وقد غادروا المستشفى،  وقد شارك في إجراء العمليات الطاقم الطبي المكون  من د. هشام الزيناتي استشاري التخدير ود. رامي السوسي أخصائي جراحة المخ والأعصاب ود. مني كسكين أخصائية المخ والأعصاب و الحكماء رامي حمدان وحسين الكيلاني و محمد الرملاوي.