الصحة تحتفل بإعادة تأهيل مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي

غزة- الصحة

احتفلت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء بتدشين طابق اضافي واعادة تأهيل مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، وذلك بهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة من قبل الوزارة على صعيد خدمات الأمومة والطفولة.

وحضر حفل الافتتاح كل من معالي وزير الصحة د.مفيدالمخللاتي ووزيرة شئون المرأةد.جميلة الشنطي وعضو المجلس التشريعي أ. سالم سلامة ووزير الصحة السابق د.باسم نعيم ومدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية أ.عماد الحداد ومدير مكتب اليونسيف في قطاع غزة أ.يونس عوض الله وجمع من المدراء العامين في الوزارة ومدير مستشفى الولادة د.حسن اللوح وجمع من الكوادر العاملة المؤسسات الدولية والحكومية والحقوقية والنسوية في القطاع.

بدوره، أعرب وزير الصحة الفلسطيني د.مفيدالمخللاتي عن فخره بالانجازات والاضافات النوعية التي تحققت في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي، قائلاً إن نتائج عملية طيبة وقوية وتطورات كبيرة حدثت في مستشفى الولادة أدت إلى الارتقاء في الخدمة والتقليل من نسبة الوفيات والشكاوي التي كانت تصل في ذات الملف”.

وبين وزير الصحة أنه ومنذ بدء العام 2013 لم تحدث أي حالة وفاة في مستشفى الولادة، اضافة إلى ما تحقق من خفض نسبة الوفيات في أقسام الحضانات من 25% إلى 8%.

 وأشار وزير الصحة إلى أن التحديثات الجديدة تشمل اقامة 12 كشك ولادة جديد و 6 غرف للعمليات، إضافة إلى افتتاحطابق يضم 14 غرفة ولادة مزودة بكل الأجهزة الطبية لمتابعة الجنين.

وأوضح د. المخللاتي أن وزارته دعمت مستشفى الولادة  بالطواقم الطبية من خلال الدعم بالقابلات والممرضات والأطباء، إضافة إلى تزويد المستشفى بالأجهزة وتغيير نمط العمل في مستشفى الولادة من خلال الاستشارة من الطواقم الطبية الخبيرة.

وأشار وزير الصحة إلى أن الأيام المقبلة ستشهد تطويرات مختلفة على صعيد تطوير الحضانات بدعم من اليونسيف، مبيناً أن وزارته ومنذ اليوم الأول عملت على وضع ثلاث أولويات من بينها تحسين خدمات الولادة والأمومة في مستشفيات قطاع غزة.

كما أثنى وزير الصحة على الجهات الداعمة لمشاريع تطوير مستشفى الولادة، قائلاً: ” لا يمكن أن نمر على هذه المناسبة دون الاشادة بدور هيئة الأعمال الخيرية الاماراتية والبنك الاسلامي للتنمية وبرنامج مجلس التعاون الخليجي الذين أسهموا في دعم تحسنين خدمات الولادة”.

كما أشاد وزير الصحة بالجهود التي بذلها وزير الصحة السابق د.باسم نعيم قائلاً “جهودنا متراكمة مع أخي معالي وزير الصحة السابق د.باسم نعيم الذي عمل في ظروف صعبة وتحديات داخلية وخارجية”.

من جانبه بين مدير مستشفى الولادة في مجمع الشفاء الطبي د.حسن اللوح  أن التطورات التي شهدها مستشفى الولادة تأتي بهدف السمو بالخدمات الطبية المقدمة للمرأة الفلسطينية، مشيراً إلى أن التحسينات تشمل تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للنساء في مرحلة ما بعد الولادة.

وأشار د. اللوح أن التحديثات شملت إعادة ترميم مبنى الادارة في مستشفى الولادة وانجاز وافتتاح مختبر الولادة والذي سيعمل على مدار الساعة من أجل مستشفى النساء والتوليد، موضحاً أن هذه الخدمات تأتي من أجل الأم الفلسطينية التي تستحق كل الحب والاحترام.

بدوره، عبر مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية في قطاع غزة أ.عماد الحداد عن سروره باكتمال تدشين مشروع اعادة تأهيل مستشفى الولادة واضافة طابق للمستشفى واضافة مصاعد جديدة.

وقال: “من دواعي سرورنا أن نلتقي بكم لندشن مشروعا وهو اعادة تأهيل واضافة طابق لمستشفى الولادة، مؤكداً أن الهيئة ستبقى شريكة وداعمة للقطاع الصحي”.

وأشار الحداد إلى المساهمات التي أنجزتها هيئة الأعمال الخيرية لدعم القطاع الصحي، مشيراً إلى أن المساهمات شملت العديد من المساعدات على صعيد ترميم العديد من الأقسام في المستشفيات وتوفير قطع الغيار والصيانة للأجهزة الطبية المتعطلة.

وقال: ” عملنا على توفير قطع الغيار والصيانة للأجهزة الطبية المتعطلة وهذا يأتي من باب تقديم الواجب وكانت وقفتنا دائمة ومستمرة وقوية ونحن نفتخر بالمساعدات التي نقدمها لمن يحتاجون المعونة الطبية ونقف إلى جانب وزارة الصحة في الأزمات والحروب ونحاول أن نحشد كل ما نستطيع من دعم حتى نحافظ على وزارة الصحة”.

بدورها أشادت وزيرة شئون المرأة والأسرة د. جميلة الشنطي بحملة “لأجلك” التي أطلقتها وزارة الصحة بهدف تحسين خدمات الولادة واعادة تأهيل مستشفى الولادة.

وقالت د. الشنطي إن وزارتها كانت تتلقى الكثير من الشكاوي في السابق على صعيد الخدمات المقدمة في مستشفى الولادة، مثنية على ضخامة الجهود التي بذلتها وزارة الصحة في سبيل تحسين الأوضاع في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي.

وأضافت أن هنالك الكثير من الجوانب الايجابية في وزارة الصحة وهنالك العديد من الخدمات الصحية المجانية التي يتمتع بها المواطنون في قطاع غزة وهي غير متواجدة في كثير من الدول الكبرى والرعاية الأولية في قطاع غزة متقدمة جدا عن مثيلاتها في الدول المجاورة وهو ما نفتخر به.

وبينت د. الشنطي أن وزارتها قامت بعمل دراسة حول واقع مستشفى الولادة ومقارنتها بمعايير الجودة العالمية، مبينة أنه سيتم اطلاع المسئولين في وزارة الصحة على النتائج التي حققتها الدراسة.

وأشارت د. الشنطي أن وزارتها ستعمل على توعية الجمهور بالالتزام الايجابي في المؤسسات الصحية، ومحاولة تغيير ثقافة الجمهور نحو واجباته تجاه القطاع الصحي، إضافة إلى العمل على تحسين البيئة القانونية داخل المؤسسات الصحية بما ينعكس على تحسين الخدمات الصحية.