الصحة تحذر من نفاد مخزون الأدوية والمهمات الطبية من مستودعاتها

يعاني قطاع غزة منذ أربع أعوام من حصار ظالم ترك أثاراً مدمرة طالت جميع نواحي الحياة ومما زاد الأوضاع الصحية سوءاً إغلاق المعابر بصورة كاملة قبل الحرب بأربعة أشهر وما إن اندلعت الحرب حتى هبت الشعوب والحكومات ومؤسسات المجتمع المدني لمساعدة أشقائهم في قطاع غزة وإرسال المساعدات الطبية والمواد الاغاثية بشكل عاجل تعبيرا عن دعمهم لقطاع غزة . وبالرغم من أن الدواء عنصرا أساسي في تخفيف المعاناة إلا أن التبرعات العشوائية قد تسببت في العديد من المشاكل فبعض أدوية التبرعات كانت غير ملائمة لحالات الطوارئ المرضية ومستوى الرعاية الصحية المتوفر ، وغالبا ما كانت غير معروفة للطواقم الصحية والمرضى ، ولا تتوافق مع السياسات الدوائية والأسس العلاجية السائدة في فلسطين مما شكل عبئ كبير على وزارة الصحة، حيث كانت أدوية التبرعات غير مطابقة للمواصفات ومعايير الجودة في الدول المانحة أو غير ملائمة للحاجة كما أن بعض الأدوية كانت عبارة عن عينات طبية مجانية أو قريبة الانتهاء ( أقل من سنة ) أو حتى منتهية الصلاحية قبل وصولها إلينا ، وهذا يعتبر هدرا للأدوية واستنفادا للسعة التخزينية. وأكدت الوزارة في بيانها أن هناك نفاذ في مخزون و أصناف المهمات طبية والأدوية من مستودعات وزارة الصحة حيث بلغ عدد أصناف الأدوية التي رصيدها صفر 114 صنف، بينما يوجد 90 صنف آخرين ستنفذ في غضون شهر إلى ثلاثة شهور ومن أهم هذه الأصناف أدوية خاصة بحضانة الأطفال ،حليب الأطفال فينيل فري (Phenylallanin Free Milk) لمرضى الفينيل كيتون يوريا (PKU)، حيث يبلغ عدد المرضى المصابين بهذ المرض 300 طفل، وكذلك حليب الأطفال Netranagil بالااضافة الى الأدوية النفسية وخاصة أدوية الصرع ( (Depakinو ذلك نظرا لوجود عدد كبير من مرضى الصرع معظمهم من الأطفال، أدوية السرطانات وادوية العناية بمرضى السرطان ومثبطات المناعة ،العلاج الخاص بمرضى نزف الدم الوراثي ( Hemophilia ) وهو Factor 8, 9 ، حيث يبلغ عدد المرضى 70 حالة و أدوية خاصة بمضادات السموم (مثل ترياق سم الثعبان والعقرب) وخاصة نحن مقدمين على فصل الصيف والصبغيات لأقسام الأشعة (CT, X-ray) . و أوضح د. منير البرش مدير عام الصيدلة أن عدد أصناف المهمات الطبية التي رصيدها صفر بلغ 85 صنف, بينما يوجد 60 صنف آخرين ستنفذ في غضون ثلاثة شهور, مشيرا الى أن أهم هذه الأصناف تتمثل فى أصناف خاصة بقسم الحضانة ((Corrugated tube pediatric, Feeding tube،أصناف خاصة بالعمليات الجراحية ،جميع الأصناف الخاصة بجراحة المناظير، أصناف خاصة بالعناية المركزة .(VP shunt, CVP: central venous pressure) ، أصناف خاصة بجراحة العظام (Kreshner WIRE)،أصناف أخرى مثل Colostomy (لعمل فتحة جانبية للإخراج في البطن، مع العلم بوجود أكثر من 200 مريض هم بحاجة لهذا الصنف) وكذلك أصناف Endotracheal tubeتستخدم في عمليات التخدير أو للتنفس الصناعي،ورق تخطيط القلب والولادة (ECG, CTG) بالاضافة الى خيوط جراحية للولادة و العيون و بلاستر بمختلف المقاسات cm)7.5 ، cm5) وصنف( electrode Adult) ومن هنا تناشد وزارة الصحة كافة الدول المانحة و المنظمات الأهلية بالالتزام بالدليل الفلسطيني الدوائي للوقوف على احتياجات القطاع من الأدوية الضرورية اللازمة للمرضى و الذين هم بأمس الحاجة إليها حتى يستفيدوا منها الاستفادة الكاملة منوهة إلى أن حجم الاستفادة من التبرعات الدوائية كانت بنسبة 30% فقط و هذا لا يساهم في سد العجز من الاحتياجات الدوائية و المستلزمات الطبية ونظرا لأهمية هذه الأصناف والحاجة الماسة لها من قبل المرضى ففي حال عدم توفيرها بأقصى سرعة سيؤدى لتفاقم الأزمة مما يؤثر على حياة المرضى المهددة في حال نفاذ المخزون.