الصحة تحقق تطورا ملموسا في خدمات القسطرة القلبية

الصحة تحقق تطورا ملموسا في خدمات القسطرة القلبية

وزارة الصحة/ ملكة الشريف

أشار التقرير السنوي للعلاج التخصصي في قطاع غزة للعام المنصرم 2020 الصادر عن مركز المعلومات الصحية الفلسطيني بوزارة الصحة الى الانخفاض الملموس في عدد الحالات المحولة للعلاج التخصصي بنسبة 45% عن العام 2019، ومشيرا الى العمل على انهاء التحويلات الطبية الخاصة بالقسطرة القلبية الى الخارج، والاكتفاء بالتحويل داخل قطاع غزة إضافة الى دعم المراكز المتخصصة من القطاع الأهلي والخاص وذلك لتقوية النظام الصحي الفلسطيني في قطاع غزة، ومشيرا الى انخفاض عدد الحالات المحولة للعلاج التخصصي

وأفاد التقرير ان وزارة الصحة تحاول جاهدة في تقديم العلاج لكل المرضى الذين يتوجهون نحو مستشفياتها ومراكز الرعاية الأولية التابع لها، مشيرا ان هناك حالات تحتاج الى نقلهم وتحويلهم الى مستشفيات خارج القطاع لتلقي العلاج نتيجة عدم توفر العلاج أو نقص في المعدات الصحية اللازمة.

من جهته أكد رئيس قسم القسطرة القلبية بمجمع الشفاء الطبي د. محمد حبيب انه وخلال خمسة عشرة عاما الماضية التي مرت على انشاء خدمة القسطرة القلبية بوزارة الصحة عملت الطواقم الطبية خلالها على تجويد الخدمة المقدمة للمرضى وتخفيف معاناة المرضى والتي تتمثل برفض كثير من الطلبات المقدمة للاحتلال، او تأجيلها مما يؤدي الى فقدان المرضى لحياتهم وازدياد الحالات خطورة.

وأوضح د. حبيب ان الطواقم الطبية نجحت في علاج الجلطات الدماغية الطارئة لحالات السكتة الدماغية الانسدادية خلال 6 ساعات من بداية الأعراض التي تظهر على المريض الى جانب اجراء القسطرة القلبية الطارئة لحالات الجلطات القلبية الحادة لتجرى خلال 90 دقيقة من دخول المرضى أقسام الطوارئ على مدار الساعة والتي بلغت (1556) حالة حتى بداية 2021.

وأشار د. حبيب أن مجمل عمليات القسطرة القلبية بمختلف أنواعها بلغت أكثر من (35) ألف عملية قسطرة تشخيصية وعلاجية تشمل شرايين القلب والأطراف وزرع منظم لضربات القلب حتى الآن، ومنوها الى توسع خدمات القسطرة لعلاج معظم أعضاء الجسم حيث أجريت عمليات علاج ألياف الرحم، وعلاج التهابات المفاصل، وعمليات تقليص حجم المعدة بإغلاق الشريان المغذى للمعدة وبالتالي فقدان الوزن، دون اللجوء إلى الجراحة.