الصحة تستعرض انجازاتها فى تطبيق استراتيجية الحضن الأول “ÈENC” بمشاركةW.H.O

الصحة/نهى مسلم
استعرضت وزارة الصحة اليوم خلال ورشة عمل،إنجازاتها فى تطبيق استراتيجية الحضن الأول”ÈENC” ،بحضور استشاريي منظمة الصحة العالمية د.جون مورى ود.سيلفيا،ومدراء مستشفيات الولادة وفرق المستشفيات المطبقة للاستراتيجية،ووفد من وزارة الصحة برئاسة د.أحمد شتات مدير الدائرة الطبية ،ورئيس شبكة حضانات قطاع غزة د.نبيل البرقونى.

وخلال حوار خاص مع د.شيرين عابد مشرف عام وزارة الصحة لاستيراتيجية رعاية مواليد الحضن الأول “ÈENC” ، أوضحت أنه تم خلال الورشة استعراض الأنشطة التى نفذتها فرق المستشفيات فترة ما بعد يوليو 2019 حتى نهاية العام،أبرزها استكمال تدريب جميع طواقم المستشفيات الحكومية كمجمع الشفاء والتحرير بمجمع ناصر والهلال الاماراتى، وشهداء الأقصى ،ليمتد التدريب الى مجمع كمال عدوان الطبى.

بالاضافة إلى نقل الخبرة التدريبية للمستشفيات الغير حكومية كمستشفيات العودة والخدمة العامة وأصدقاء المريض والكرامة،لافتا إلى تنفيذ ما يقارب من (24) دورة تدريبية بواقع (140) متدرب من الطواقم العاملة فى أقسام النساء والتوليد.

ونوهت د.عابد الى نقل تجربة مستشفى الهلال الاماراتى فى تطبيق الاستراتيجية على العمليات القيصرية وذلك بتدريب طواقم مجمع الشفاء والتحرير وشهداء الأقصى على تطبيق الاستراتيجية داخل غرف العمليات.

وأكدت على دعم تطبيق الاستراتيجية على المواليد الخدج حسب السياسات المتبعة،بالاضافة الى الاستمرارية فى متابعة وتقييم تطبيق الاستراتيجية داخليا من قبل طواقم المستشفيات الى جانب التقييم الخارجى من قبل فريق بقيادة د. عابد.

وخلال الورشة التى عقدت اليوم فى قاعة اللايت هاوس اليوم ،استعرضت م. هيفاء الهسى من وحدة الحاسوب والشبكات بالوزارة،البرنامج الالكترونى للمستشفيات والذى يدعم إحصائيات أقسام النساء والتوليد وأقسام الحضانات ،حيث أوصى المشاركون بضرورة تحديث البرنامج ليدعم مخرج دقيق للإحصائيات لصانعة القرار.

د.نشوى سكيك مسئول ملف “ÈENC” بمنظمة الصحة العالمية،استعرضت سياسة عدم فصل المواليد بعد الولادة ،عقبها توزيع المشاركين الى فرق حسب المستشفيات لمناقشة الأسباب التى تعيق عمل هذه السياسة،للخروج بتوصيات تساعد على تطبيقها وتنفيذها.

بدوره، أثنى د.أحمد شتات مدير الدائرة الطبية على الجهود الكبيرة التى تبذلها فرق المستشفيات خاصة مع تطبيق الحضن الأول التجريبى مع ضمان كافة إجراءات السلامة للولادات القيصرية بعد تطبيقها فى الولادات الطبيعية، وأوصى بتوفير المهمات اللازمة لتطبيق استيراتيجية الحضن الأول “ÈENC” .

وفى ختام الورشة،استعرض المشاركون الأسباب العلمية المبررة لدخول المواليد الى الحضانات.

ويأتى عقد هذه الورشة ،فى إطار المتابعة الدورية لتطبيق استيراتيجة الحضن الأول من قبل وزارة الصحة وبدعم من منظمة الصحة العالمية.

يذكر أنه ولأول مرة فى الشرق الاوسط يتم تطبيق “استيراتيجية الحضن الأول للرعاية الأولية للمواليد” بوزارة الصحة بغزة،للتقليل من دخول المواليد للحضانات و اتباع الاجراءات السليمة لتقليص وفيات المواليد،والتى وضعتها منظمة الصحة العالمية لتطبيقها في الدول النامية و تعانى من ارتفاع في نسبة وفيات المواليد ،و عدم توفر حضانات كافية للمواليد الذي يعانون من مشاكل مبكرة بعد الولادة.

وتتضمن هذه الاستيراتيجية التى طبقتها وزارة الصحة في العام (2017) على مهارات بسيطة غير مكلفة تتضمن التجفيف الجيد للمولود و ابقائه على جلد الأم مباشرة لمدة (90 دقيقة)،وذلك للحفاظ على درجة حرارة مناسبة للمولود و تسهيل البدء بالرضاعة الطبيعية خلال هذه الفترة ،بالاضافة الى تأخير قطع الحبل السري بعد (دقيقة – 3 دقائق) من الولادة ،و التركيز على غسل اليدين و اتباع اجراءات مكافحة العدوى.