الصحة تستقبل رئيس منظمة أطباء العالم – فرنسا – وتثمن جهودهم في دعم المراكز الصحية

استقبلت وزارة الصحة الفلسطينية ممثلة بالسيد معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم والدكتور فؤاد العيسوي مدير عام الرعاية الصحية الأولية رئيس منظمة أطباء العالم – فرنسا – الدكتور اوليفر بيرنارد والوفد المرافق له ، وذلك في مكتبه بغزة.
وتأتي الزيارة في إطار اطّلاع الوفد على البرامج الطبية والصحية المقدمة في فلسطين وخاصة في قطاع غزه إضافة إلى تفقده لعدد من المراكز الصحية التي تم دعمها وتمويلها من قبل المنظمة ومعرفة مستوى الخدمة التي يتم تقديمها للمواطنين.
في بداية اللقاء رحب معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم بالسيد اوليفر بيرنارد رئيس منظمة أطباء العالم – فرنسا و الوفد المرافق له متمنيا لهم النجاح في مهمتهم التي جاءوا من أجلها ومثمناً دورهم الكبير في دعم القطاع الصحي خاصة في ظل الحصار الخانق الذي يحول دون معالجة كافة المستلزمات الطبية الطارئة ومبينا حجم المسئولية التي تقع على عاتق وزارة الصحة وجديتها في التعاطي مع كافة الأمور وتذليل العقبات التي تواجه الوزارة على كافة الصعد بما يمكنها من القيام بدورها الإنساني تجاه المرضى والمواطنين.
من جانبه أعرب الدكتور فؤاد العيسوي مدير عام الرعاية الصحية الأولية عن شكره لمدى التعاون ما بين الوزارة والمنظمة وتمنى الاستمرار في تقديم الخدمات للشعب الفلسطيني الذي يعاني الكثير من الويلات جراء الحصار الجائر و الحرب الأخيرة التي أثكلت الجراح، مستعرضا أبرز النشاطات ما بين المنظمة ووزارة الصحة ومنها استعراض خطة برامج المنظمة لعام 2010م في قطاع غزة وآليات التطبيق ، كما وتم مناقشة الاحتياجات اللازمة والضرورية لمراكز الرعاية الأولية وخاصة مراكز الطوارئ .
من جانبه قال الدكتور اولفير بيرنارد رئيس منظمة أطباء العالم – فرنسا ” إننا نأمل في استمرارية الدعم والالتزام للوصول إلى رعاية صحية ذات جودة عاليه لكل المجتمع الفلسطيني بقطاع غزه” وذلك لتخفيف المعاناة عن السكان وتعزيز القطاع الصحي في قطاع غزة ، مضيفاً ” إن البرامج التدريبية التي تقوم بها المنظمة تعتبر جزءاً من البرامج الشاملة والتي تهدف إلى تعزيز الرعاية الصحية الطبية في فلسطين ، منوهاً أن المنظمة ستستمر بالتركيز على تنمية وبناء القدرات البشرية.
وفي ذات السياق قام الوفد الطبي والكادر المحلي لمنظمة أطباءلعالم– فرنسا- بزيارة ميدانية للقطاع لتفقد الأضرار التي لحقت بالقطاع إثر الحرب الأخيرة على غزة ، حيث شملت الزيارة بعض المراكز الصحية ومنها مركز صحة العطاطرة الذي تعرض للقصف والتدمير بشكل كامل أثناء الحرب
بالإضافة إلى تفقد مركز شهداء الزيتون، حيث تلقى هذا المركز الدعم من منظمة أطباء العالم – فرنسا- لتحسين وتطوير غرفة الطوارئ بالإضافة إلى تطوير غرفة طوارئ بمراكز الرعاية الأولية بالقطاع ، وقد عقدت جلسة التعليم الصحي بحضور 15 مريض في المركز.
كما قام الوفد بزيارة عيادة دير البلح والذي سيتم دعمه وتطويره من قبل منظمة أطباء العالم – فرنسا ليشمل البنية التحتية من أدوات ومعدات وأجهزه طبية.
وفي اليوم الثالث، اختتمت الزيارة بحضور ورشة عمل عن ” الأمراض الغير معدية ” والتي نظمت من قبل فريق أطباء العالم فرنسا، في الوقت نفسه تم عمل جلسة تدريب للتعامل مع الحالات الطارئة في إنعاش الجهاز التنفسي من قبل د. جون فليب وهو طبيب فرنسي متخصص.
وقد قامت المنظمة بتنفيذ برامج تدريبية لمقدمي الخدمات الصحية (أطباء وتمريض بمراكز الرعاية الأولية في غزه وبالتعاون مع منظمة أطباء العالم – فرنسا.
والجدير ذكره أن منظمة أطباء العالم – فرنسا ومنذ عام 1995م تقوم بتقديم الدعم للمجتمع الفلسطيني , بما يساعده على التغلب على المعيقات والتحديات قدر الإمكان التي تواجهه بفعل الاحتلال.