الصحة تشارك في إطلاق حملة الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية

طلعت المفتي

شاركت وزارة الصحة ممثلة بالدكتور منير البرش مدير عام الصيدلة بالوزارة في المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق حملة الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية , ويأتي هذا المؤتمر إيذانا ببدء مجموعة من الفعاليات من الفترة ما بين 14-20 نوفمبر الجاري ويهدف إلى نشر التوعية حول ترشيد استخدام المضادات الحيوية بتنظيم من كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية ومشاركة منظمة الصحة العالمية بغزة ووزارتي الصحة والتربية التعليم .

من جانبه , شكر د. البرش القائمين على هذه الفعالية  مبينا أهمية تظافر جهود الجميع من أجل نشر توعية سليمة حول مخاطر الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية , مؤكدا  حرص الوزارة على متابعة هذا الأمر وسعيها الدائم إلى ترشيد استخدام المضادات الحيوية بشكل يتوافق والمعايير العلمية السليمة , ونوه إلى ضرورة نشر ثقافة مجتمعية تساهم في تغير السلوك الراغب دوما في اقتناء واستخدام المضادات الحيوية دون ضابط وأكد في السياق ضرورة وجود سياسة وطنية وبرتوكولات واضحة تحدد كيف ومتى ومن يقوم بصرف تلك المضادات .

بدوره , نوه أ.د عبدالرؤوف المناعمة نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشؤون البحث العلمية إلى أن هذه الفعالية تأتي بمشاركة 50 عضو يعملون جميعا من أجل زيادة وعي الجمهور ومقدمي الخدمات الصحية بخطورة الافراط من استخدام المضادات الحيوية , مشيرا إلى خشية الكثير من منظمات الصحة العالمية من زوال بعض انجازات القرن الماضي ” قرن المضادات الحيوية ” حيث انخفضت في هذا القرن نسبة الوفيات بسبب الأمراض المعدية من 50% إلى 3% بفضل اكتشاف المضاد الحيوي

من جانبه , أكد د. فضل نعيم نقيب الأطباء في غزة على أهمية ترشيد استخدام المضادات الحيوية من قبل الأطباء وعدم وصفها للمريض بسبب ضغط الأهل أو نزولا عند رغبتهم داعيا الكليات الطبية إلى توجيه طلبة المجالات الصحية إلى عدم الإفراط في وصف تلك المضادات إلا من خلال ضوابط ومعايير محددة تتماشى ومصلحة المريض .

من جانبه , رحب د. محمود ظاهر مدير منظمة الصحة العالمية في غزة بهذه الفعالية مؤكدا دعم منظمته لهذا الجهد الذي يساهم في نشر ثقافة توعوية سليمة حول مخاطر الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية , حيث أشار إلى أن الأمر لا يتوقف عند الإستخدام البشري بل يتعداه إلى سلوك البعض في استخدام تلك المضادات مع الحيوانات والطيور وما قد يترتب عليه مضاعفات سلبية .

هذا وأشاد د. ظاهر بفريق مشروع الميكروبات الإلكتروني , وكيف أنه استطاع وضع اسم فلسطين على الخارطة الدولية من خلال مشروع   e-Bug  والذي يهدف إلى الحد من حالات مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية عن طريق تثقيف الواصفين للعلاج والمستخدمين له .

بدوره أكد أ. حمدي الدلو حرص وزارة التربية والتعليم على نشر ثقافة صحية سليمه بين عموم الطلاب , واستعداد الإدارة العامة للإرشاد في الوزارة لعب دور ايجابي مع شركاء العمل في هذه الحملة مشددا على الدور المهم للمدارس في هذا المجال . والBug شروع الميكروبات الإلكتروني , وكيف أنه اسم فلسطين على الخارطة الدولية من خلال مشروع ثلك المضادات مع الحيوانات والطيور وهذا