الصحة تطلق الحفل الختامي للمشروع التدريبي "شفاء الجروح " بالشراكة مع الصليب الأحمر

الصحة تطلق الحفل الختامي للمشروع التدريبي “شفاء الجروح ” بالشراكة مع الصليب الأحمر

وزارة الصحة/ ملكة الشريف
أطلقت الإدارة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة فعالية الحفل الختامي لمشروع “شفاء الجروح” ضمن يومه التدريبي الثالث الذي يتضمن تقديم جلسات دعم نفسي للكوادر الطبية في أقسام العظام والأوعية الدموية من أطباء وممرضين وأخصائيي علاج طبيعي وذلك بالشراكة مع الصليب الأحمر.
من جهته، أعرب مدير عام الصحة النفسية د. يحيى خضر عن أمله في استمرار البرنامج وتطوير العمل به ضمن هذا المشروع بما يخدم المرضى المبتورين والاستفادة منه من خلال واقع العمل في المستشفيات، وثمن الجهود المشتركة في هذا الجانب بما يصب في المنظومة التكاملية لوزارة الصحة.
وبدوره ، أوضح مدير برنامج مساعدة المساعدين أ. محمد أبو شاويش بأن هذه الوحدة أنشأتها وزارة الصحة بالشراكة مع الصليب الاحمر لتدعيم الصلة بين الفئات المستهدفة من البرنامج ، حيث قدمت خدماتها ل1200 كادر طبي ما بين طبيب وممرض ومسعف وغيره من الفئات المستهدفة.
وأضاف أبو شاويش بأن هذا المشروع قطع مرحلة طويلة من التخطيط مع جميع المستشفيات، وقد حرصنا على تقديم خطة متكاملة للوقوف مع المريض قبل الدخول في عملية البتر، والذين وجدنا صعوبة في التعامل معهم لانهم فقدوا الكثير من الثقة ما بينهم وبين المؤسسات، نحن نتمنى جسر الهوة بين أقسام العظام والأوعية الدموية مع الفئة المستهدفة من ذوي البتر.
بدورها ، أعربت مدير برنامج الصحة النفسية في الصليب الأحمر السيدة “شارلوت” عن ارتياحها مما حققه هذا البرنامج من خلال التعاون المشترك بين الصليب الاحمر ووزارة الصحة، وقالت “ان مشروع شفاء الجروح مميز جدا ، ولكم جميعا دور مميز فيه وخاصة في علاج المرضى والتحويلات التي تتم ما بين العيادات والمستشفيات منذ بداية علاج حالات البتر”.
وقالت “دورنا تعليم المريض كيف يعيش دون طرف ، وكل منا له دوره في تعليم المريض كيف يعيش دون طرف ، وتقديم الدعم اللازم له ليتخطى هذه المرحلة، وذلك من خلال تقديم المساعدة والتشبيك مع المؤسسات التي تقدم خدماتها لهؤلاء المرضى”.