الصحة تعقد مقابلات الدبلوم العالي في الإشراف الإكلينيكي في القبالة والدبلوم المهني في القبالة”الدفعة الثانية”

الصحة تعقد مقابلات الدبلوم العالي في الإشراف الإكلينيكي في القبالة والدبلوم المهني في القبالة”الدفعة الثانية”

عقدت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بوزارة الصحة مقابلات الدبلوم العالي في الإشراف الإكلينيكي في القبالة والذي يتم بدعم وتمويل من المؤسسة النرويجية “نورواك والذي سيتم تنفيذه في كلية التمريض بالجامعة الإسلامية.

وقد أجريت المقابلات في مقر تنمية القوى البشرية بمشاركة لجنة المقابلات المكونة من أ.سامي جبر مدير دائرة التخطيط الموارد البشرية ، أ.زهير نوفل مدير دائرة تمريض المستشفيات، أ.جهاد مطر مدير تمريض الرعاية الأولية، ومن الجامعة الإسلامية كل من المحاضرة د.عفاف عابد، والمحاضرة د.عريفة البحري.

بدوره رحّب د. ناصر أبو شعبان مدير عام الدارة العامة لتنمية القوى البشرية باللجنة، وأشار إلى أهمية التلاحم بين المؤسسات الأكاديمية وتعزيز التعاون بما يخدم المصلحة العامة،  مشيراً إلى أنّ الإشراف الاكلينيكي في القبالة هو التخصص الأول الذي تنفذه وزارة الصحة في هذا مجال، بالإضافة إلى تنفيذ الدفعة الثانية من الدبلوم المهني في القبالة وهو ضمن خطة الوزارة لتحسين الخدمات المقدمة في أقسام الولادة في مستشفيات وزارة الصحة، ومواكبة التوجه العالمي بتفعيل دور القابلة في حالات الولادة الطبيعية وبإشراف الطبيب المتخصص.

هذا وقد تقدم للمقابلة 30 متقدمة من القابلات والممرضات العاملات ممن يشغلن مواقع إشرافية في مستشفيات وزارة الصحة، والخدمات الطبية العسكرية ومستشفى العودة.

وفي سياق متصل عقدت الإدارة اليوم مقابلات الدبلوم المهني للقبالة بدعم وتمويل من المؤسسة النرويجية نورواك، والذي سيتم تنفيذه في كلية فلسطين للتمريض لمدة عام ونصف بواقع 38 ساعة تدريبية ، حيث أن لجنة المقابلات مكونة من أ.سامي جبر مدير دائرة التخطيط الموارد البشرية، والمحاضرة في كلية فلسطين للتمريض أ. امتثال أبو عيادة، أ.ليلى المشارفة مدير تمريض مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي ، أ.رسمية أبو كريم مشرف دائرة تمريض الرعاية الأولية.

فيما تقدم للمقابلة 23 ممرضة من العاملات في مستشفيات ومراكز الرعاية وزارة الصحة، وخريجات من كلية فلسطين للتمريض.

وكانت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بالوزارة قد أعلنت في وقت سابق عن تنفيذ هذه الدبلومات ضمن شروط وضعتها وزارة الصحة والجهة المانحة.