الصحة تعلن خلال مؤتمر صحفي عن اكتشاف أول اصابة بالمتحور الجديد أوميكرون وتحذر من استمرار منع الاحتلال ادخال الأجهزة الطبية

الصحة/

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن تسجيلها أول حالة إصابة بمتحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”،مؤكدةً  أن خلية الأزمة الخاصة بجائحة كوفيد 19 وكافة لجانها الاستشارية والفنية تواصل انعقادها المستمر لمتابعة تطورات الحالة الوبائية.

كما حذرت الوزارة خلال مؤتمرها الصحفي الذي عقدته اليوم الأحد،  من استمرار الاحتلال منع إدخال الأدوية والأجهزة الطبية والتي أشارت إلى أنها بأمس الحالة لها لمواجهة الوباء ومعالجة المرضى، داعيةً المجتمع الدولي وكافة الجهات والمؤسسات الأممية والحقوقية في العالم للوقوف عند مسؤولياتها للضغط على الاحتلال تجاه ادخال هذه التجهيزات كي تتمكن طواقمنا من أداء واجباتها المنوطة بها تجاه أبناء شعبها.

وفيما يلي.. نص البيان

بيان صحفي صادر عن وزارة الصحة

حول تطورات ومستجدات الحالة الوبائية في قطاع غزة في ظل التطورات التي تشهدها دول العالم مع ظهور المتحور الجديد لفيروس كوفيد 19 ” اوميكرون “.

في ظل الانتشار السريع والمثير للقلق لمتحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون في دول العالم المختلفة، واتخاذ العديد من الدول إجراءات مشددة لمواجهة انتشار الفيروس، فإن وزارة الصحة وحرصاً منها على إطلاع الجمهور على آخر مستجدات الوضع الوبائي في قطاع غزة، إذ تؤكد على ما يلي: –

  • بدأنا نرصد في قطاع غزة عودة للارتفاعات في منحنى الحالات الوبائية، كما تشهد مشافي القطاع زيادة في حالات دخول المشافي وكذلك زيادة في تسجيل الحالات الخطرة، جراء الإصابة بفيروس كورونا ، ما ينذر بما كنا نحذر منه من دخول القطاع موجة رابعة سريعة الانتشار من فيروس كورونا.
  • تعلن وزارة الصحة وعقب ارسالها لعدد من العينات من مصابين كوفيد 19 لإجراء الفحوصات عليها، اكتشاف حالة إصابة جديدة بالمتحور أوميكرون، الأمر الذي يعني أن المتحور قد بات موجوداً في قطاع غزة، ما يمثل خطراً حقيقياً يدعو إلى مزيد من التقيد بالإجراءات الاحترازية في ظل القدرة الهائلة للمتحور الجديد للفيروس على الانتشار.
  • تحذر وزارة الصحة من استمرار الاحتلال منع إدخال الأدوية والأجهزة الطبية والتي نحن بأمس الحالة لها لمواجهة الوباء ومعالجة المرضى، وهنا نضع المجتمع الدولي وكافة الجهات والمؤسسات الأممية والحقوقية في العالم تحت مسؤولياتها للضغط على الاحتلال تجاه ادخال هذه التجهيزات كي تتمكن طواقمنا من أداء واجباتها المنوطة بها تجاه أبناء شعبها.
  • تؤكد وزارة الصحة أن قطاع غزة لايزال يعاني من سلالة دلتا إلى جانب المعطيات الجديدة حول وجود إصابات بالمتحور الجديد أوميكرون، في الوقت الذي لم تزد فيه نسبة المواطنين المطعمين عن 27% من إجمالي السكان والذين حصلوا فقط على الجرحة الأولى، فيما تقل نسبة من تلقوا الجرعة الثانية والثالثة عن ذلك بكثير.
  • نحذر من استمرار تهاون المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية وكأن كوفيد 19 لم يعد موجود وهذا خطأ فادح، ونؤكد أن حالة التهاون وعدم تلقي التطعيم تضعنا أمام خطر حقيقي وخشية من موجة عنيفة قد يمر بها قطاع غزة خلال الأيام القادمة.
  • إزاء هذه المخاطر تؤكد وزارة الصحة على ضرورة الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية، من خلال ارتداء الكمامة والتباعد المجتمعي والجسدي وتهوية الأماكن وعدم الذهاب للأماكن المزدحمة واتباع الأمور التي من شأنها أن تحد من مخاطر الإصابة.
  • توجه الوزارة الدعوة لعموم المواطنين بالمسارعة في تلقي التطعيمات واستكمال تحصين أنفسهم بالجرعات المستحقة، ورفع نسبة الحصانة المجتمعية ضد الفيروس، وخصوصا تلقي الجرعة الثانية والثالثة حتى نحد من خطورة الموجة.
  • تؤكد الوزارة على فعالية التطعيم المكتمل ضد المتحور أوميكرون، حيث أثبتت المعطيات أن له فائدة كبيرة في الحد من انتشار هذا المتحور، كما يفيد التطعيم في منع دخول الأعراض الشديدة والدخول الي المستشفى وتعريض حياة المصاب للخطر، حيث تبين وخلال الموجات السابقة أن الحالات المكتملة التطعيم قلما تتعرض لمضاعفات خطيرة، كما أن فرصة دخول الفئات المكتملة التطعيم للمستشفى تكاد أن تكون معدومة، وهو ما يؤكد على ضرورة تلقي التطعيمات، لمواجهة سلالة الأوميكرون والدلتا وهي السائدة حاليا.
  • أفادت المعلومات المتاحة من الموجات الثالثة أن 92% من الحالات المصابة كانت غير مطعمة وأن و 95% من الوفيات ايضا كانت غير مطعمة ، وهو ما يؤكد أن اللقاح فعال جداً في الوقاية والحد من خطورة فيروس كوفيد 19 والمتحور الجديد أوميكرون.
  • تؤكد وزارة الصحة أنها ستشرع وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بحملة تطعيم لطلبة المدارس، كما خفضت وزارة الصحة العمر المصرح به للحصول على التطعيم، لـ 12 عاماً حيث سيتم البدء على البدء بحملة تطعيم للطلبة في المراحل التعليمية من الصف السابع والثامن والتاسع مباشرة مع بدء الفصل الثاني من العام الدراسي الثاني، وعليه ندعو أولياء الأمور لحث ابنائهم على تلقي التطعيم حتى تقينا من الدخول في موجة عنيفة من الجائحة.

وفي ضوء المعطيات السابقة، تؤكد وزارة الصحة على أن خلية الأزمة الخاصة بجائحة كوفيد 19 وكافة لجانها الاستشارية والفنية تواصل انعقادها المستمر لمتابعة تطورات الحالة الوبائية، كما تؤكد الوزارة أنها بدأت حملات مجتمعية مختلفة لتحصين المجتمع من خلال التطعيم، وذلك على مستوى الجامعات.

نتمنى السلامة للجميع، وحمى الله ابناء شعبنا من الوباء والبلاء،

وزارة الصحة الفلسطينية.. قطاع غزة