الصحة تنظم ورشة عمل لمناقشة ترشيد الاستهلاك

في إطار حرصها على تقديم أفضل الخدمات الصحية بما يرقى لتطلعات المواطن الفلسطينيفي قطاع غزة بمستشفيات وزارة الصحة، نظمت الإدارة العامة للمستشفيات ورشة عمل لمناقشة سبل ترشيد الاستهلاك في مصادر المختبر والأشعة والأدوية.

وحضر الورشة مدراء الإدارة العامة للمستشفيات ومدراء الأشعة، والتمريض، والصيدلة، والمختبر، ورؤساء أقسام الطوارئ في المستشفيات.

وفي كلمته، أكد د. مثقال حسونة مدير دائرة الأطباء ومنسق ملف ترشيد الاستهلاك بالإدارة العامة للمستشفيات على أهمية هذا الملف، مشيراً إلى أن ترشيد الاستهلاك لا يعني تقطير الخدمات، وإنما الاستخدام الأمثل للموارد.

وأضاف ” أن وزارة الصحة تعمل من أجل الوصول لبروتوكول عمل موحد لكافة مستشفيات الوزارة، وأن الإدارة العامة للمستشفيات وضعت في خطة عملها لعام 2013 هذا الملف كأحد الملفات في بنود خطتها السنوية”. 

بدورهم، أكد الحضور على ضرورة الوصول لبرتوكول عمل موحد يضمن الوصول لقناعة جميع الفئات بأهمية هذا الملف، من ناحية، ويكون ملزماً من ناحية أخرى. 

وقد خرجت ورشة العمل بجملة من التوصيات، كان أهمها أنّ الترشيد لا يعني التقطير وإنما الاستخدام الأمثل للموارد، والتأكيد على ضرورة متابعة عمل أطباء الطوارئ عند طلب الفحوصات التشخيصية، إضافة إلى أهمية وضع برتوكولات خاصة بصرف الأدوية ولا سيما في ظل النقص الحاد الذي تعاني منه المستشفيات جراء الحصار المفروض على قطاع غزة.

وجدير بالذكر، أنّ هذه الورشة هي الثالثة من نوعها التي تنظمها الإدارة العامة للمستشفيات.