وزارة الصحة والصليب الأحمر ينظمان يوما مفتوحا للدعم النفسي للإدارات العليا

وزارة الصحة والصليب الأحمر ينظمان يوما مفتوحا للدعم النفسي للإدارات العليا

الصحة/ إيمان القوقا ونهى مسلم

نظمت الإدارة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة يوماً مفتوحا بعنوان الدعم النفسي للإدارات العليا وذلك بالشراكة مع الصليب الأحمر في فندق المتحف،  وذلك بحضور  وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش  و المفوض العام للصليب الأحمر ، إضافة  إلى  المدراء العامون و مدراء الوحدات والدوائر.

ويهدف هذا اليوم إلى تفريغ وتقديم الدعم النفسي للمدراء في الوزارة تحت شعار أن الصحة النفسية هي للجميع حيث أنها لا تهتم بالجانب السلبي والمرضي فقط , بل تهتم بالناس الأسوياء وكيفية التخلص من الضغوطات في العمل .

بدوره قال د. يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة خلال كلمته أن الجميع يتعرضون لضغوط كبيرة متجاهلين تلك الضغوط وتجاوزها, ولكنهم يحاولون ألا يتأثروا بهذه الظروف نتيجة الارتكاز إلى دينهم وعقيدتهم .

وأكد د. أبو الريش على أن وزارة الصحة تبذل قصارى جهدها لوضع الخطوط العريضة لإعادة ترتيب و هيكلة الصحة النفسية بتفاصيلها المختلفة.

وشكر أبو الريش المفوض العام للصليب الاحمر والعاملين في برنامج الصحة النفسية على هذا الجهد والدعم الذي يخدم شرائح المجتمع وتمكينهم من القيام بأعمالهم في الحياة.

وفي كلمة للدكتور يحيى خضر مدير عام الصحة النفسية قال بأن هذا اليوم سيتم فيه استهداف المدراء والمدراء العامون من خلال برنامج مساعدة المساعدين بهدف التفريغ النفسي وتدريبهم على بعض التقنيات التي تساعدهم في التخفيف من الضغط النفسي وسهولة التعامل اليومي مع الموظفين , مؤكداً على تحقيق شعار أن الصحة النفسية للجميع .

وأشار إلى أن هذا اليوم يأتي تتويجاً لفعاليات اليوم العالمي للصحة النفسية الذي تم من خلاله تنفيذ أكثر من مئة فعالية على مستوي قطاع غزة سواء للعاملين او للمجتمع المحلي أو المرضى.

وأضاف  “إن هذه الفعاليات تنوعت ما بين برامج دعم نفسي ومحاضرات تثقيفية ومهرجانات ورحلات للمرضى بالإضافة إلى الأيام الدراسية للتعريف بالصحة النفسية”.

بدوره ،أكد المفوض العام للصليب الأحمر ممادو سو  على أهمية الدعم النفسي للناس المحتاجين والذين يتعرضون للضغوطات وخاصةً مرضى قطاع غزة الذين تعرضوا لويلات الحروب بالإضافة إلى فئة الموظفين في أماكن عملهم ، وأضاف ” لا نقصد الجروح الجسدية بل الجروح النفسية التي تستغرق وقت طويل للشفاء مشدداً على التزام الطواقم الطبية في الصليب الاحمر على دعم المرضى “.

ولفت إلى ان استمرارية هذا المشروع لمدة العامين أو اكثر إنما تدلل على تصميم وتنفيذ هذا البرنامج بشكل جيد ومساندة واحتضان وزارة الصحة لمشاريع الصحة النفسية والتزام الطواقم الطبية في الصليب الاحمر ووزارة الصحة بدعم المرضى.

وتحدثت منسقة برنامج الصحة النفسية في منظمة الصليب الاحمر تحدثت حول مشروعي مساعدة المساعدين وبرنامج شفاء الجروح , حيث يستهدف الأول الأشخاص الذين يعملون في الصحة النفسية وعمل بروتوكولات معينة , كما ويستهدف الأشخاص الذين يعانون من الإعاقات نتيجة الحروب التي تعرض لها قطاع غزة , حيث نتج عنها عدد من الإعاقات الدائمة ومساعدتهم في كيفية التأقلم مع الواقع بعدما أصبح معاقاً.