الصحة: طبيب فلسطيني يجري جراحة معقدة لمعالجة كسر طفل مصاب

لم يقف الحصار حائلا أمام مواصلة منجزات وزارة الصحة والتي
كان آخرها نجاح الدكتور محمد الرنتيسي رئيس قسم جراحة اليد والأعصاب الطرفية في
مجمع ناصر الطبي في إجراء عملية جراحية معقدة للطفل مهند أحمد صرصور شملت معالجة الكسر
بالإضافة إلى إعادة بناء الرابطة الدائرية حول عنق عظمة الكعبرة, وهنا يأتي تميز
العملية عن سابقاتها.

وكان الطفل صرصور أصيب بالساعد الأيسر بتاريخ 1/5/2009م , حيث
أدت إصابته إلى حدوث كسر في عظمة الزند وخروج رأس عظمة الكعبرة اليسرى من مفصل
الكوع بسبب قطع الرابطة الدائرية حول عنق عظمة الكعبرة, وأجرى الطبيب الفلسطيني
العملية للطفل بتاريخ 2/5/2009م حيث تكللت العملية بالنجاح الباهر.

دائرة
العلاقات العامة والإعلام

         وزارة الصحة