☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

الصحة: قسم د. موسى وسهيلة ناصر خطوة أمل للشفاء من السرطان

الصحة: قسم د. موسى وسهيلة ناصر خطوة أمل للشفاء من السرطان

وزارة الصحة/ ملكة الشريف

يجلس الطفل “عبد السلام الاسطل “(11 عاما) على سريره، حيث يتلقى جرعات علاجية لإصابته بسرطان الغدد اللمفاوية في قسم د. موسى وسهيلة ناصر الواقع في الطابق الثاني من مستشفى الرنتيسي التخصصي بمدينة غزة، والذي زُخرفت جدرانه بألوان فاتحة كالأزرق والزهري، وتوسطتها رسومات كرتونية، ليشمل غرفة للرعاية اليومية وعيادة أسنان وقسمين لمبيت الأطفال وغرفة للألعاب.

 

والطفل “الأسطل” يشغل ألمه بمتابعة الرسوم المتحركة المعروضة على شاشة كبيرة تتصدر غرفة الرعاية اليومية، ويقول والده: يمثل تلقي العلاج في هذا القسم فسحة من الأمل لنا بعد أن أنهك السرطان جسد “عبد السلام”، مشيرا إلى مساهمة القسم في تقديم الرعاية النفسية للأطفال المصابين، ومساعدتهم في التخفيف عن آلامهم ليشكل بصيص أمل لهم ولأطفالهم.

وعلى السرير المجاور ل “عبد السلام”، يجلس الصغير “ياسين نصر” الذي لم يكمل العامين بعد يلعب بإحدى اللعب التي يوفّرها القسم منتظرا علاجه، والذي يعاني من ورم سرطاني منذ ولادته، حيث يحتاج للمتابعة والعلاج.

وحال “ياسين”، و”عبد السلام” كحال عشرات الأطفال الذين يترددون على القسم ممن يعانون من أمراض الدم المختلفة إلى جانب أطفال مرض السرطان.

وذكر الدكتور محمد أبو ندى، مدير مستشفى الرنتيسي، أن القسم يقدم خدماته الصحية للأطفال من عمر شهر الى 12 عام من مرضى الدم والأورام من جميع محافظات قطاع غزة، حيث تشمل خدمات العيادات الخارجية وحالات الدخول ومرضى الدم بأنواعها من تلاسيميا، واورام تحتاج للعلاج الكيماوي، وغيرها، مشيراً أن السعة السريرية للقسم 31 سرير منها 15 سرير ليقديم الرعاية الصحية اليومية و (16) سرير للمبيت، إضافة الى ثلاث غرف لفحص الأطفال، وعيادة للرعاية والخدمة النهارية ومختبر وصيدلية العلاج الكيماوي وغرفة للألعاب، الى جانب تعزيزه بكوادر طبية وتمريضية وفنية مؤهلة، وذات خبرات عالية، ويعمل القسم ضمن البروتوكولات العلاجية المعتمدة ,

وأشار د. أبو ندى أن عدد كبير من الأطفال لم يعودوا مضطرين للسفر وتكبد عناء السفر والتحويلات لخارج القطاع لإجراء فحوصات أو تلقي الجرعات الكيماوية، منوها أن القسم لا يركز على تقديم الخدمات الطبية فقط، إنما يسعى لتقديم خدمات أخرى تهتم بالجانب النفسي والترفيهي والاجتماعي والتعليمي للمرضى الأطفال.

من جانبه، اعتبر رئيس قسم الدم والاورام في مستشفى الرنتيسي د. محمود شبير أن القسم مثل نموذجا في الحصول على الرعاية الصحية للأطفال المرضى بالقرب من منازلهم وأسرهم ونسير بخطوات متسارعة مع شركائنا في جمعية إغاثة أطفال فلسطين والتي اشرفت على تنفيذ المشروع من اجل ان ننهي معاناتهم بتوفير المتطلبات العلاجية وصولاً الى تحقيق الخدمة الكاملة لمئات المرضى والذي مازال يضطر عدداً كبيراً منهم للسفر لخارج قطاع غزة للعلاج الاشعاعي وغيره..

وأشار د. شبير أن قسم د. موسى وسهيلة ناصر أضاف نقلة نوعية لتنظيم الخدمة للمرضى، كونه يضم غرف عزل لكل مريض ومرافقه، وجهاز مراقبة (مونتور) لتسجيل العلامات الحيوية للمريض وأجهزة لفحص قاع العين وفحص العين وجهاز لفحص الأذن، لافتاً إلى أن الغرفة مجهزة بالأدوات والأجهزة الطبية اللازمة.

يذكر أن القسم تم افتتاحه منذ فبراير من العام الحالي 2019، بدعم من مؤسسة اغاثة أطفال فلسطين، حيث تم تسمية القسم باسم د. موسى وسهيلة ناصر القائمين على الجمعية الداعمة.