الصحة : مستشفى غزة الأوروبي يشهد اكبر حملة صيانة لمنشأتها

يشهد مستشفى غزة الأوروبي حملة واسعة تنفذها الكوادر الهندسية والفنية لتأهيل وصيانة أقسام المستشفى ضمن مشروع التأهيل السريع في قطاع الصحة بتمويل البنك الإسلامي للتنمية والهلال الأحمر القطري.
وقال الدكتور عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الأوروبي أن أجزاء كثيرة في مباني المستشفى قد تهالكت منذ إنشائه ، حيث لم تتم أي عملية صيانة أو إعادة تأهيل للمباني منذ افتتاح المستشفى عام 2000م ، موضحا أن الهدف من هذه الصيانة هو الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى فضلاً عن خلق انسيابية في العمل تسهم في علاج اكبر عدد من المراجعين .
كما وعبّر د.الحاج عن شكره وتقديره إلى وزارة الصحة الفلسطينية والجهات المانحة نظير ما يبذلونه من أعمال وجهود للتخفيف عن المواطنين من وطأة الحصار الجائر.
من ناحيته أشار المهندس نهاد السويطي مدير دائرة الهندسة والصيانة في المستشفى إلى معوقات أعمال الصيانة جراء شح المواد في الأسواق المحلية بسبب الحصار، مشددا حرص إدارة المستشفى على الجودة العالية في أعمال الصيانة والتي كان منها فرش جلد أرضي خاص ودهان خاص لمقاومة البكتريا في غرف العمليات.
وأضاف السويطي “أن عملية الصيانة جاءت من خلال دارسة مستوفية تم التركيز من خلالها على صيانة الجدران والأرضيات والأسقف وإعادة تأهيل دورات المياه ،مؤكدا على إخلاء المرضى والأجهزة والمعدات من الغرف التي ستتم صيانتها إلى غرف بديلة إلى حين انتهاء العمل.
واستعرض السويطي الأقسام التي تم انجازها كالجراحة والباطنه “حريم” وجراحة والباطنة “أطفال” والكافتريا وغرف العمليات ،متوقعا الانتهاء من أعمال الصيانة نهاية العام الحالي.
ومن جانبه كشف المهندس عبد الله البحيري المشرف على أعمال الصيانة بالمستشفى عن إنشاء نظام “النداء الداخلي” عبر سماعات داخل المستشفى.