الصحة : وحدة تكنولوجيا المعلومات تنفذ العديد من البرامج المحوسبة والمتطورة وأخرى قيد الإنشاء

الصحة : محمد عبيد /


تواصل وحدة تكنولوجيا المعلومات بوزارة الصحة تطوير بنية الأنظمة المحوسبة في الوزارة، من خلال ما تقوم به من بناء لأنظمة محوسبة جديدة أو تطوير أنظمة قائمة وتقديم الدعم الفني اللازم لاستمرار تطبيق هذه الأنظمة، كما تقوم بالعمل على تجهيز مختلف أنواع البنية التحتية اللازمة لضمان استقرار تشغيل الخدمات الالكترونية في مختلف مرافق الوزارة وإتاحتها للمواطنين أيضاً.

انجازات

ولعل ابرز الانجازات التي حققتها وحدة تكنولوجيا المعلومات منذ افتتاح الوحدة حتى عام 2015، بحسب التقرير الصادر عنها، أنها قامت بإنشاء بيانات الوزارة في مجمع الشفاء الطبي بغزة لتكون المركز الرئيسي لاستضافة الخوادم المركزية وتقديم الخدمات الالكترونية لمرافق الوزارة المختلفة عبر الشبكة اللاسلكية والحكومية وللجمهور عبر الانترنت، حيث يبلغ عدد الخوادم المركزية حاليا (13) خادم، وتحتوي علي مركز شبكة الربط الفقري (VPN , Wifi) لمرافق الوزارة.

واعتمدت وحدة تكنولوجيا المعلومات منذ عام 2008 على خدمة VPN  لربط مرافق الوزارة المختلفة  وهي الخدمة المتاحة فنياً من شركة الاتصالات الفلسطينية وموافق عليها من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

حيث يتصل حالياً40 مرفق عبر خدمة VPN  بشبكة الوزارة ، والربط الفقري باستخدام الشبكة اللاسلكية WiFi، حيث يسهم في تحسين جودة وكفاءة خدم الربط الفقري بين مرافق الوزارة. كما قامت بإنشاء شبكة ربط لاسلكي جديدة (مجانية بدون تكلفة تشغيل شهرية) تربط المرافق بسرعات مختلفة تتراوح بين 20-50 M، ويوجد حاليا 19 مرفق متصل عبر شبكة الربط الفقري اللاسلكي.

ويتم تقديم خدمة الانترنت من خلال خطوط BSA لـ 30 مرفق ومن خلال خادم مركزي موجود في مركز تكنولوجيا المعلومات لتزويد باقي المرافق وخط احتياطي آخر للمرافق الموجود بها خدمة BSA.

كما قامت بتركيب شبكات داخلية سلكية في جميع مستشفيات الوزارة بتغطية 100%، وتركيب شبكة داخلية في مراكز الرعاية الأولية المستوى الرابع وشبكة جزئية في باقي المراكز تخدم البرامج المطبقة. كما تم تركيب شبكات لاسلكية داخلية (تغطية 100%) في مبنى كحيل ووحدة تكنولوجيا المعلومات ومبنى الإدارة العامة للصيدلة، وتم تركيب تغطية لاسلكية داخلية جزئية في كل من مستشفى الشفاء الطبي ومستشفي غزة الأوروبي ومبنى الوزارة.

توفير نفقات

وأسهمت وحدة تكنولوجيا المعلومات في توفير النفقات على وزارة الصحة منها توفير مساحات واسعة في أقسام الأرشيف والسجلات الطبية في المستشفيات، وأسهمت عملية المسح الالكتروني للملفات الطبية والتي وفرت مساحات كبيرة كانت تشغلها الملفات الورقية، إضافة لتوفير شراء ملفات جديدة. كما قامت بحوسبة عيادة الرمال بشكل كامل، بحيث لا يتم إدخال أي معاملة ورقية مما يوفر الجهد والوقت والنماذج.

البرمجة وتطبيق الأنظمة المحوسبة

وقامت دائرة البرمجة في وحدة تكنولوجيا المعلومات ببناء العديد من الأنظمة المحوسبة، فقد تم تطبيق هذا النظام في كافة مستشفيات وزارة الصحة بدرجات متفاوتة، ويقوم هذا النظام بإدارة الجوانب التنظيمية والإدارية والطبية في المستشفى.

كما تمّ تطبيق هذا النظام في إدارة المستودعات والعهدة، ونظام الشئون المالية، ونظام إدارة الإيرادات المحصلة من الإيصالات والطوابع المالية وتسجيلها ومطابقتها.

كما تمّ تطبيقه على نظام شئون الموظفين، وعلى نظام الرعاية الأولية، ونظام التأمين الصحي.

مشاريع قيد الإنشاء

وأكدت وحدة تكنولوجيا المعلومات، أن هناك مشاريع قيد الإنشاء، حيث جاري متابعة تركيب شبكة الحاسوب وخطوط الربط الفقري في مبنى الياسين الجديد (مجمع ناصر الطبي)، وتركيب شبكة الحاسوب وخطوط الربط الفقري في مستشفى حمد للأطراف الصناعية، وشبكة الحاسوب وخطوط الربط الفقري في المستشفى الاندونيسي، وتركيب نظام مراقبة لجميع مخازن ووزارة الصحة الرئيسية، كما جاري تطوير شبكة الحاسوب وخطوط الربط الفقري في مجمع الشفاء الطبي.

خطة مستقبلية

وأكدت وحدة تكنولوجيا المعلومات، أنها تسعى للارتقاء بالواقع التكنولوجي الحالي في وزارة الصحة ليواكب التطلعات العالمية ودخول smart technology  لمرافق الوزارة وذلك من خلال تطوير الأنظمة الموجودة بحيث تدعم الأجهزة الذكية واللوحية، وأنّ أهم المشاريع التي تعمل عليها وحدة IT بما يدعم   Smart Technology هو نظام إدارة الصرف والجرد والاستلام في المستودعات المركزية باستخدام الماسح الرقمي (Barcode reader).

كما تسعى إلى تطوير تطبيقات Android  والتي تساعد العاملين في إدارة الصيدلة في كل من مستودعات الأدوية والمهمات الطبية على استلام الأصناف باستخدام القارئ الرقمي barcode كذلك تتيح لأمين المستودع من تحضير الطلبية داخل المستودع باستخدام القارئ الضوئي، كما تمكن المستخدم من إجراء عملية الجرد بشكل الكتروني كامل باستخدام القارئ الضوئي، وتتيح للجهات الطالبة أيضا من تأكيد استلام الكميات المطلوبة أيضا عبر شاشة لمس لوحية باستخدام الباركود كذلك.

كما تخطط لبناء نظام الدمغة الالكترونية حيث يهدف هذا النظام عند تطبيقه إلى الاستغناء تماما عن الطوابع المالية العادية والإيصالات المالية، فهو نظام يقوم بطلب حجز رصيد رقمي من وزارة المالية، وتوزيع هذه الأرصدة الرقمية على مراكز التوزيع الرئيسية في المستشفيات وإدارة مناطق الرعاية الأولية والتي بدورها تقوم بتعبئة رصيد رقمي لكل محصل إيرادات، ويتم خصم كل معاملة وإعطائها رقم دمغة الكتروني ويمكن بسهولة الرقابة على هذا النظام والمعرفة الدقيقة لما تم تحصيله من كل بند إيراد مالي.

إطلاق الخدمات الالكترونية للمواطنين

كما تسعى وحدة تكنولوجيا المعلومات لإطلاق الخدمات الالكترونية للمواطنين، بحيث تتيح للمواطن الاطلاع على التحاليل التي قام بعملها، والزيارات التي قام بها لمراكز الرعاية والمستشفيات، كذلك الادوية التي تم صرفها له، ونتائج صور الأشعة والدخول والخروج للمستشفى، كذلك الاطلاع على موعد إجراء العملية وموعد حجز العيادة الخارجية، والعديد من الخدمات الأخرى التي تسهل للمواطن الحصول على ما يحتاجه دون عناء البحث والسؤال المتكرر.

كما تسعى لاستكمال ربط باقي مرافق الوزارة بالشبكة اللاسلكية، وإنشاء مركز بيانات احتياطي لمركز تكنولوجيا المعلومات، وتوفير خدمة انترنت مناسبة تكفي لاحتياجات الوزارة، وتركيب شبكات لاسلكية داخلية في مرافق الوزارة المختلفة، وتطوير بنية مركزيات مرافق الوزارة المختلفة.