العمل بنظام الوحدات التخصصية يلاقي نجاحا مميزا في مستشفى العيون

 

العمل بنظام الوحدات التخصصية يلاقي نجاحا مميزا في مستشفى العيون

وزارة الصحة/ ملكة الشريف- عبد الرحمن أحمد

شرع مستشفى العيون بالعمل بنظام الوحدات التخصصية بالعيادة الخارجية من بداية يناير 2015 بوجود طاقم متخصص لكل عيادة ، ويترأس كل وحدة طبيب استشاري ، ويقوم فريق العمل بتقديم خدمة مميزة باستخدام أجهزة حديثة لتوفير خدمة  أفضل للمريض.

السيد “محمد” ذو الأربعين عاما يعاني وجود مياه بيضاء في عينه اليمنى ،أعرب عن رضاه بالنظام  الجديد المعمول به في مستشفى العيون ، قائلا ” إن هذا النظام الجديد يوفر لنا الوقت وينظم لنا الخدمة في العيادات التخصصية وخاصة أن الأطباء يقدمون لنا الشرح الوافي عن حالاتنا المرضية من الأطباء والبصريات”.

بدوره، أشاد مدير المستشفى د. عبد السلام صباح  بالجهود الحثيثة المبذولة من قبل الأطقم الطبية العاملة في المستشفى ،ودور المدير الطبي في ترسيخ آلية العمل بنظام الوحدات وكذلك الدعم من الإدارة العامة للمستشفيات والوزارة على هذا الانجاز الذي يسجل خطوة مهمة في تنظيم العمل وزيادة فاعليته وتميز الخدمة المقدمة للمرضى، وخاصة بأن تلك الخدمات أصبحت تضاهي الخدمات التي تقدم في القطاع الخاص.

من جهته ، أكد المدير الطبي د.محمود غنيم  بالعمل بنظام الوحدات التخصصية، واعتبرها خطوة مهمة في السير تجاه التطوير النوعي للخدمات الصحية في مجال طب وجراحة العيون، ومواكبة التطور الجاري في مراكز الصحة لخدمات العيون في الدول المتقدمة والذي يؤثر ايجابيا على دقة التشخيص المبكر مما يؤدي إلى تحسين جوده الإبصار لدى المواطنين.

وأضاف د. غنيم ” أصبح المريض يتوجه للعيادة التخصصية في مجال المرض مثل وحدة الشبكية ووحدة الكاتاركت والقرنية والحول والأطفال والجلوكوما والتجميل ، ويتلقى العلاج والمتابعة من فريق عمل متخصص في مجالات أمراض العيون المختلفة،   كما يتم مناقشه الحالة من قبل فريق العمل ثم شرحها للمريض وطرق العلاج المطروح مما أدى إلى زيادة رضي المرضى عن الخدمة المقدمة.