المستشفى الميداني المغربي يقدم خدمات صحية مميزة لأهالي قطاع غزة

المستشفى الميداني المغربي يقدم خدمات صحية مميزة لأهالي قطاع غزة

ملكة الشريف – نهى مسلم

باشر المستشفى الميداني المغربي تقديم  خدماته للعشرات من أهالي قطاع غزة وذلك باستقبال جرحى العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع إبان وصوله إلى قطاع غزة الخميس الماضي

وكان د. يونس الخطيب، على رأس وفد من الهلال الأحمر الفلسطيني في استقبال الطاقم الطبي المغربي لحظة وصوله إلى مدينة العريش، والذي أكد أن المملكة المغربية كان لها الدور الكبير في الدعم المادي والإنساني للشعب الفلسطيني عموماً وقطاع غزة خصوصاً.

بدوره أكد “الكولونيل ميجور” د. حسن الاسماعيلي رئيس المستشفى وهو أيضا أستاذ في كلية الطب بالرباط أنهم قدموا إلى قطاع غزة بلفتة كريمة من جلالة الملك محمد السادس لتقديم الخدمات الطبية للإخوة الفلسطينيين في محنتهم معربا في ذات الوقت عن سعادته وفخره بالتجاوب التلقائي الذي قابله من المواطنين إضافة إلى الارتياح الذي يسود الفريق الطبي لما يلاقونه من ود وتعاون وقبول من جمهور المواطنين، حيث بلغ عدد المتلقين للخدمات الطبية خلال الخمسة أيام الأولى 2700 مريض يتلقون عدة خدمات طبية في آن واحد.

فريق طبي متكامل

 ويقدم المستشفى الميداني المغربي الذي نظم بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في غزة , خدماته الصحية والطبية لمئات المرضى المتوافدين عليه يوميا لتلقي الفحوصات والعلاج، والذي يعمل فيه ما يقرب من تسعين شخصا, منهم26  أخصائي بالإضافة إلى  الممرضين والإداريين والفنيين , وإضافة إلى عشرات المتطوعين من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني, جميعهم يقدمون الخدمة الطبية للجرحى والمصابين جراء العدوان الإسرائيلي الأخير, إضافة لاستيعابهم للحالات المرضية العادية من المواطنين.

ويشمل المستشفى 15 تخصصا طبيا وجراحيا كالجراحات الباطنية, والأطفال , وإنعاش وتخدير , ونساء وتوليد, وانف وأذن وحنجرة , وعظام , وأورام جلدية , وعيون , وغيرها من التخصصات الطبية الهامة .

ويستفيد ما يقارب من 500 – 800 حالة يوميا من خدمات المستشفى الميداني , والتي تقدم خدمات طبية على أعلى مستوى, حيث انه مجهز بـ 120 سريرا طبيا, وأجهزة فحص أشعة متطورة , ومختبرات طبية , وصيدلية لصرف أدوية مجانية بالإضافة إلى الكوادر الطبية الحاصلة على أعلى المستويات من حيث الدراسة والخبرات.

خدمات طبية مميزة
وعلى الصعيد ذاته أكد الدكتور بشار مراد  مدير عام جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بان فكرة المستشفى الميداني جاءت استجابة وتلبية لاحتياجات أهالي قطاع غزة بعد تعرضهم للعدوان الإسرائيلي الأخير , وتأتي ضمن التنسيق والتعاون المشترك مع المملكة المغربية , مقدما شكره نيابة عن الدكتور يونس الخطيب رئيس الجمعية , إلى الشعب المغربي ملكا وحكومة وشعبا , على جهودهم الإنسانية مع الشعب الفلسطيني .

وتجدر الإشارة إلى أن هناك إقبال شديد من المرضى على مرافق المستشفى الميداني , والذين أفادوا بان الخدمة الصحية التي يتلقونها مميزة , كما أعربوا عن شكرهم العميق لكل من ساهم في وصول هذه الكوادر الطبية إلى قطاع غزة .

ويذكر بأنه تم إجراء عمليات جراحية كبرى وصغرى للمستشفى المغربي بالتعاون مع مستشفى القدس التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في غزة , علما بأنهم سيستمرون في العمل لحين صدور قرار من القيادة المغربية بانتهاء العمل والعودة إلى الأراضي المغربية , كما أن هذا العمل لا يعد الأول من نوعه حيث فقد قامت الحكومة المغربية بإنشاء المستشفى الميداني اثر الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة عام 2008.

وأبدى العديد من الموطنين الفلسطينيين  إعجابهم بفكرة المستشفى الميداني المغربي الذي يتكون من مجموعة من الخيام المجهزة بأحدث المعدات والأدوية الطبية إضافة إلى الجهود المجانية المميزة التي يقدمها الفريق الطبي المغربي.

وكان قد التقى الفريق الطبي المغربي بوزير الصحة د. مفيد المخللاتي الذي أعرب عن شكره للمملكة المغربية الشقيقة ملكا وحكومة وشعبا على الخدمات الصحية المميزة التي يقدمونها لأهالي القطاع والتي تخفف الضغط على المنظومة الصحية في قطاع غزة، خاصة في ظل الحصار الجائر، ونقص المستلزمات والأدوية الطبية .