الوزير المخللاتي يشيد بأداء المكتب الاعلامي الصحي في تغطية عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة

غزة- ابراهيم شقورة

أشاد وزير الصحة الفلسطيني د.مفيدالمخللاتي، بأداء المكتب الإعلامي الصحي والجهود التي بذلت لتغطية الانجاز الطبي الفلسطيني المتمثل بإجراء أول عمليتي زراعة كلى في قطاع غزة وتقديم الصورة الحقيقية عن أداء الكوادر الطبية التي ناضلت في سبيل خروج هذا المشروع ورؤيته واقعا بما سيساهم في التخفيف من آلام مرضى الفشل الكلوي.

ودعا د.المخللاتي الفريق الاعلامي بالوزارة إلى استغلال كافة المناسبات الصحية الوطنية وتسخير كافة الأدوات الاعلامي المتاحة لتقديم ما تبذله وزارة الصحة من خطوات وثابة نحو تدعيم المنظومة الصحية وتوعية المواطن الكريم بهذه الانجازات التي هي أولاً وأخيراً كانت وستظل لأجله.

فيما عبر مدير وحدة العلاقات العامة والإعلام د.أشرف القدرة عن شكره وتقديره العميقين للفريق الاعلامي المكلف في متابعة الملف، ولكافة العاملين في وحدة العلاقات العامة والاعلام على ما يبذلونه من جهد متواصل وأنهم يثبتوا في المرة تلو الأخرى أنهم فرسان في الميادين وأنهم يناضلون من منطلق أنهم أصحاب رسالة لتقديم نموذج طيب من العمل الجماعي الذي يثمر عن الكثير في

بدوره، اعتبر أ.نور الدين عاشور المحرر المسئول عن متابعة الملف الاعلامي لعمليات زراعة الكلى في غزة أن تحقيق الفريق الاعلامي في الوزارة لهذا السبق الصحفي الهام هو علامة بارزة تسجل للعمل الإعلامي الصحي وتدلل على مدى وعي الفريق الاعلامي لتوظيف كافة الوسائل المتاحة لتقديم صورة مشرقة للعمل الصحي واثبات  أن وزارة الصحة تواصل الليل بالنهار لتثبت للجميع أنها الأجدر بالثقة والدعم خاصة من قبل المواطن الذي هو محور أصيل لعمل وزارة الصحة.

-جهود متواصلة-

وفي حديث مع أ.محمد حمودة المصور الصحفي في المكتب الاعلامي الصحي حول التفاصيل التي واكبت تغطية اجراء أول عملية زراعة كلى في غزة قال: “إن المهمة داخل غرفة العمليات لم تكن بالسهلة خاصة وأنت أمام حدث جديد وفريد من نوعه ويتطلب منك توثيق أدق التفاصيل أثناء اجراء العملية واستغلال الفرص لأخذ التصريحات الصحفية من الطاقم الطبي المشرف على العملية حيث كانت الساعات تمر علينا ونحن نتلمس مدى السعادة التي كانت مرسومة على محيًا الطاقم الطبي وفريق العمليات في المستشفى.

ويتابع حمودة: “وكنا ننتظر كما ذوي المرضى في الخارج أن تأتي ساعة انتهاء العملية لنزف لهم بشرى نجاح العملية الأولى في قطاع غزة”.

-روح الفريق-

وواصل فريق العمل في وحدة العلاقات العامة والاعلام برفقة عدد من وحدات ودوائر الوزارة المعنية في ذات المجال العمل لساعات طويلة ضمن وخارج ساعات العمل الرسمي من أجل انجاح وإبراز النجاح الأول من نوعه، حيث تابع الفريق العمل منذ اللحظة الأولى لوصول الوفد وحتى مغادرته وتكلل عمليات زراعة الكلى بالنجاح، إضافة إلى إسهامه في الترتيبات التي أشرفت على نجاح احتفال التكريم الذي عقدته الوزارة لكل من أسهم في انجاح العمل.

كما أثمرت جهود وحدة العلاقات العامة في اصدار فيلم قصير، أوضح التجربة المتميزة لفريق العلاقات العامة، حيث ساهم في العمل من التصوير أ.محمد جمال حمودة وفي الانتاج أ. إبراهيم بشير شقوره ومن الإخراج أ. نور الدين أحمد عاشور.

وتتولى وحدة العلاقات العامة في وزارة الصحة العديد من المهام الكبيرة، من بينها المتابعة الإعلامية لإنجازات الوزارة في سبيل خدمة المواطنين، وتوفير العديد من الخدمات الصحية الجديدة التي تكاتفت جميع الجهود في الوزارة من أجل تحقيقها.