انجاز طبي جديد .. الصحة تجري بنجاح أول عملية قلب مفتوح للأطفال بغزة

الصحة : نور الدين عاشور

 

تمكن طاقم طبي إيطالي برئاسة الجراح ستيفانو لويس من إجراء أول عملية قلب مفتوح للأطفال بمستشفى غزة الأوروبي للطفل عبيدة أيمن الدم يبلغ ستة أعوام يعاني من ثقب كبير بين الأذنين منذ ميلاده، حيث تكللت العملية بنجاح ما يعني أن ملفاً جديداً من الانجاز الطبي على صعيد تطوير واستحداث الخدمات الطبية الجديدة قد بدأ في ظل ازدحام قوائم المحولين للعلاج في الخارج والحاجة الضرورية لوجود مثل هذه العمليات النوعية في قطاع غزة.


وحول مشروع جراحة القلب المفتوح للأطفال وما قامت به وزارة الصحة من جهود توجت بهذا الانجاز الجديد، تحدث د. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي بالوزارة، أنّ إصرار وزارة الصحة على رفع مستويات الخدمات الصحية في غزة رغم ما يحيط بنا من ظروف فرضها الحصار الظالم، جعل الوزارة تبحث في التفاصيل وتحدد الأولويات والاحتياجات ولعل مرض القلب من الأطفال وما يتكبده من معاناة جراء تحويلهم للعلاج بالخارج، حيث قامت الوزارة ببلورة مشروع جراحة القلب للأطفال بغزة مطلع العام الحالي 2013 برعاية جمعية إغاثة أطفال الفلسطينية الدولية والتي يترأسها جراح القلب الايطالي ستيفانو لويس، وبتنفيذ من جمعية إغاثة أطفال فلسطين، مشيراً إلى أنّ المشروع سيستمر لمدة عام وذلك بوجود وفد طبي متخصص في بجراحة القلب المفتوح للأطفال كل شهر لإجراء عمليات جراحية في مستشفى غزة الأوروبي، حيث شهد يوم أمس إجراء أول عملية قلب مفتوح للأطفال والتي تكللت بحمد الله بنجاح مميز ما يبشر بمرحلة طبية جديدة.

وأضاف د. الكاشف أن الطاقم الجراحي قام بتوفير المعدات والأدوات الجراحية اللازمة، كما وعد بتوفير أجهزة أخرى مهمة دعماً لمشروع جراحة القلب المفتوح.

ونوه د. الكاشف أن الوزارة ستوقع خلال الأيام القادمة مذكرة تفاهم مع المؤسسة برئاسة الجراح الايطالي لويس.

بدوره، وعد د. يوسف ابو الريش مدير عام المستشفيات هذا الانجاز الجديد يحمل الكثير من البشريات لأبناء شعبنا ونحن نشهد تدشين مثل هذه الجراحات النوعية والتي تضاف إلى سجلات الانجازات الطبية وتدلل على مدى إصرارنا على تجسيد ما نتطلع إليه واقعاً ليكون رافعة للعمل الصحي في فلسطين، معرباً عن  شكره   وتقديره للطاقم الطبي المشرف على تنفيذ العمليات القلب المفتوح.

الى ذلك أعرب د. عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الأوروبي عن سعادته لنجاح العملية مؤكدا أن هذا النجاح هو دليل على إصرار وزارة الصحة بغزة على الإبداع وتحدى الحصار من خلال توفير ما يلزم القطاع الصحي من إمكانيات رغم العقبات الكثيرة ، مشيرا أن هذا النجاح ما كان ليتم لولا توفيق الله عزوجل أولا وأخيرا ومن ثم تعاون الجميع ومدى انتمائهم لوطنهم ورغبتهم فى خدمة أبناء شعبهم فى ظل هذه الظروف ، مقدما شكره وتقديره لمؤسسة إغاثة أطفال فلسطين وللوفد الطبي الايطالي ولكل الوفود الطبية التي تزور غزة وتقدم خدماتها الطبية المميزة خدمة لأبناء شعبنا.

من جانبهم، عبر ذوي الطفل عن بالغ سعادتهم لنجاح عملية ابنهم مقدمين الشكر والتقدير لمؤسسة إغاثة أطفال فلسطين والفريق الطبي الايطالي ولإدارة مستشفى غزة الاوروبى على جهودهم فى نجاح عملية القلب المفتوح التي أجريت لابنهم . شاكرين أيضا وزارة الصحة على جهودها فى جلب الوفود الطبية وخدمة أبناء شعبنا خصوصا فى ظل هذه الظروف الصعبة.

جدير بالذكر أن الوفد مكون من 10 أفراد برئاسة جراح القلب الايطالي/ستيفانو لويس وطاقم تمريض وتخدير، من بينهم الطبيبة الجراح فيفيان بدر فلسطينية الجنسية من الخليل وتعمل حاليا فى بريطانيا فى مستشفى ماسلو البريطاني، والدكتور حسن إسماعيل أخصائي التخدير وهو من رام الله ويعمل رئيس قسم التخدير والعناية المركزة فى مستشفى المقاصد، حيث  من المقرر أن يمكث في غزة حتى 21 من الشهر الحالي يجري خلالها العديد من عمليات القلب المفتوح للأطفال بغزة.