بإشراف وتنفيذ مؤسسة ميرسي الاندونيسية .. وزارة الصحة تتسلم رسمياً المستشفى الاندونيسي شمال قطاع غزة

بإشراف وتنفيذ مؤسسة ميرسي الاندونيسية

وزارة الصحة تتسلم رسمياً المستشفى الاندونيسي شمال قطاع غزة

تسلمت وزارة الصحة الفلسطينية رسمياً المستشفى الاندونيسي شمال قطاع غزة، والذي أنشئ بإشراف وتنفيذ مؤسسة ميرسي الاندونيسية وبتمويل كريم من الشعب الاندونيسي، حيث اعتبر د. أشرف أبو مهادي مدير عام التعاون الدولي بوزارة الصحة هذا الصرح الطبي هو رمز لعلاقة الإخوة الإسلامية بين الشعبين الفلسطيني والاندونيسي ورسالة دعم وصمود لشعبنا الذي يواجه الحصار والذي حرمه من كافة حقوقه خاصة الصحية منها.

وأضاف د. أبو مهادي في كلمة وزارة الصحة خلال حفل نظم بهذه المناسبة ” أن المستشفى سيكون إضافة نوعية للخدمات الطبية المقدمة لأهلنا شمال قطاع غزة وتعزيزاً لصمودهم، موجهاً شكره وتقديره إلى أندونيسيا رئاسة وحكومة وشعباً ومؤسسات على عطائهم السخي ووقفتهم الصادقة التي لامست قلوب كل فلسطيني، سائلاًً المولى عز وجل أن يكون هذا الصرح والمشروع خطوة على طريق تحرير المسجد الأقصى المبارك”.

رسالة أخوة

بدوره، أوضح م. نور الدين إخوان أبادي ممثل مؤسسة ميرسي الاندونيسية أن المستشفى ما هو إلا رسالة أخوة ومحبة أراد الشعب الاندونيسي أن يوصلوها تجسيداً على أرض فلسطين وأن يكون هذا الصرح رمزاً للتكاثف الذي حثنا عليه ديننا الحنيف، مشيراً إلى ما يضمه المستشفى من تجهيزات، حيث سيعمل بطاقة 100 سرير و4 غرف عمليات وجهاز أشعة CT  وجهاز أشعة فيلوسكوبي ومختبر للدم و10 أسرة عناية مركزة، إضافة إلى تخصصات طبية ستعمل على علاج مختلف الحالات المرضية.

كما وتمنى السيد نور الدين إخوان أبادي بان يكون المستشفى مقدمة لمشاريع دعم جديدة وأن المؤسسة لن تتوقف عن دعم الشعب الفلسطيني الصامد.

هذا وقد حضر الحفل نواب لمجلس التشريعي بالمحافظة الشمالية ورؤساء البلديات وقيادة الشرطة وممثلي المؤسسات الداعمة وعدد من الشخصيات الاعتبارية، والذين تجولوا في أرجاء المستشفى، حيث أثنوا على التجهيزات وحداثة التشطيبات للأقسام المختلفة.