بالرغم من معضلة نقص الأدوية والمهمات الطبية .. مستشفى الهلال الإماراتي برفح يستعرض خدماته خلال 2010

أفاد التقرير السنوي لعام 2010 الصادر عن مستشفى الهلال الإماراتي برفح أنّ المستشفى استقبل خلال العام المنصرم العديد من الوفود المحلية والأجنبية والتي جاءت بهدف الاطلاع علي المستشفي وانجازاتها والمشاكل التي تواجهها جراء نقص الحصار والمتمثلة في معضلة نقص الأدوية والمهمات الطبية وأثرها على حياة المئات من المرضى.

واستعرض التقرير الخدمات التي قدمها على كافة الصعد، حيث ذكر أن العام المنصرم شهد إجراء عمليات نوعية باستخدام المنظار الرحمي والبطني لأول مرة في قطاع غز، وان عدد الولادات بلغ (6213 ) العمليات الكبري (1004 ) والعمليات ذات المهارة العالية (98) وعدد العمليات الصغرى (1018) وعدد المراجعين للعيادة الخارجية (8919 ) وعدد المراجعين (10486) والفحوصات في المختبر(141847).

وذكر التقرير أنّه تمّ الشروع في تطبيق بروتوكول الولادة الآمنة للأطباء والممرضين بالمستشفى، إضافة إلى عقد عدة دورات بهذا المجال، وتجهيز غرفة للتعليم الطبي تحتوي علي العديد من وسائل التعليم والمخصصة لاستقبال وتدريب طلاب كلية الطب بالجامعة الإسلامية.

وأوضح التقرير : أن العام الماضي شهد عقد العديد من دورات التطوير للكادر التمريضي بهدف الارتقاء بقدرات الممرضين كذلك عقد القسم العديد من الندوات والمحاضرات التثقيفية للمراجعات في العيادة الخارجية وعمل مؤتمرات بالتنسيق مع الجامعة الإسلامية.

وعلي الصعيد الإداري فقد شهد العام الماضي العديد من الانجازات أهمها استكمال نظام حوسبة المستشفى وعقد دورات للإداريين حول هذا الخصوص بالإضافة لمشاركة الإداريين في عدد من الدورات التي تهدف الي تطوير قدراتهم.

وأشار التقرير الى أنّ المستشفى استقبل خلال العام المنصرم العديد من الوفود المحلية والأجنبية والتي جاءت بهدف الاطلاع علي المستشفي وانجازاتها والمشاكل التي تواجهها جراء نقص الحصار والمتمثلة في معضلة نقص الأدوية والمهمات الطبية وأثرها على حياة المئات من المرضى.