الوزير المخللاتي يعتبر أداء لجنة الجرد المركزية مثالاً للمهنية والكفاءة

بانجازها لعملية لجنة الجرد المركزية لعام 2012

الوزير المخللاتي يعتبر أداء لجنة الجرد المركزية مثالاً للمهنية والكفاءة

 

أشاد معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي بالأداء الراقي والمميز الذي أثبتته النتائج النهائية لتقرير لجنة الجرد المركزية لوزارة الصحة برئاسة أ. موسى السماك مدير عام الشئون الإدارية والمالية ورئيس لجنة الجرد المركزية وكافة أعضاء اللجنة واللجان الفرعية على ما بذلوه من جهود كبيرة لإنجاح عملية الجرد لأصول وموجودات وزارة الصحة لعام 2012.

 

وقال د. المخللاتي” إننا أمام إنجاز من نوع خاص كوننا نتحدث عن عملية وإجراءات تمّت بطريقة محوسبة بالكامل وبجهد وتصميم كفاءاتنا الوطنية التي نعتز بها والتي وضعت خطوة كبيرة نحو تحقيق الوزارة المحوسب.

 

وأشار معاليه إلى أنّ هذا الانجاز يضاف إلى الصفحات البيضاء التي حققتها وزارة الصحة منذ مطلع العام الحالي، فلا يكاد أن يقضي وقت قصير من الزمن حتى تضيف الوزارة انجازاً هنا أو هناك”.

وأكد أن المراقب للمشهد الصحي اليوم يجد حركة نشطة من المشاريع الإنشائية والتأهيلية من شمال القطاع وحتى جنوبه في كافة مرافق الوزارة إضافة الى ما حققته الكوادر الطبية لانجاز عديد العمليات الجراحية النوعية والتي اعتبرناها خطوة كبيرة نحو إغلاق عديد من الملفات والحالات الطبية التي كانت تحول للعلاج بالخارج.

 

بدوره، اعتبر أ. موسى السماك مدير عام الشئون الإدارية والمالية ورئيس لجنة الجرد المركزية بالوزارة هذا الانجاز مفخرة عظيمة للوزارة ولكافة الطواقم التي وضعت بصماتها البيضاء على مختلف أصول عملية الجرد وذلك تحقيقاً لمبدأ الشفافية والنزاهة والتأصيل لعمل إداري وفق أرقى الأنظمة المؤسساتية، إضافة إلى كونه إنجازاً محوسباً نفخر في وزارة الصحة أن البرامج المحوسبة المستخدمة هي من ابتكار وحدة تكنولوجيا المعلومات بالوزارة الذين نفتخر بهم وبجهودهم الكبيرة.

 

وحول عمل اللجنة، أوضح أ. السماك  أنّ 32 لجنة باشرت عملها في شهر مايو ولمدة 3 أشهر لجرد أصول وزارة الصحة ولكافة مرافقها لمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية وإدارات ووحدا، حيث اعتبر السماك أنّ ما تمّ جرده من مرافق 84 مرفقاً.

بعد ذلك، قدّم م. زاهر الوحيدي النتائج النهائية لتقرير لجنة الجرد المركزية بالوزارة وأبرز التوصيات التي خلصت اللجنة في عملها.