بانطلاق حملة ” فينا خير”.. مستشفى العيون يتكفل بعلاج سيدة تسعينية

                             بانطلاق حملة ” فينا خير”

                   مستشفى العيون يتكفل بعلاج سيدة تسعينية

الصحة / ملكة الشريف – عبد الرحمن أحمد

أطلق مستشفى العيون مؤخرا حملة  ” فينا خير” والتي تهدف إلى تقليص قوائم انتظار العمليات في المستشفى ، وذلك ضمن جهود إدارة المستشفى  في التخفيف من معاناة المرضى المدرجين ضمن هذه القوائم.

الحاجة آمنة خميس “90 عاما من بلدة “جباليا البلد” والتي شكلت  خطوط الزمان خارطة حزن على جسدها النحيل ، وشديد الانحناء لا زال لسانها عفيا يلهج بدعوات الخير للأطباء والممرضن الذين استقبلوها ، ورحبوا بها وأخذوا على عاتقهم، خدمتها والعناية بها.

الحاجة” آمنة ” والتي تعيش بمفردها كانت تعول نفسها بنفسها ترددت على العيادة الخارجية بمرافقة جارتها ” أم تامر جنيد ” والتي تقوم بمساعدتها ومرافقتها ، وكأنها ابنتها التي لم تلدها.


 

مسئولية  إنسانية

بدوره، اعتبر مدير مستشفى العيون د. عبد السلام صباح بأن حملة ” فينا خير” هي لمسة وفاء تجاه مرضانا وإبراز لدور الكوادر الطبية تجاههم،  ومدى حرصهم على أن تكون اليد الحانية لهم والتخفيف من آلامهم، موضحاً أنّ الحملة انطلقت بجهود كافة العاملين في المستشفى وبهمة عالية من كافة الطواقم خاصة مؤكداً أنّ الجميع حريص على المثابرة في تقليص قوائم انتظار العمليات.

وأضاف د. صباح ” ان المريضة تعاني أيضا من عدم التحكم في البول،  وليس لديها إمكانيات ماديه لشراء بعض المستهلكات الجراحية والعلاجات اللازمة للعملية، لذا قررت إدارة المستشفى تبني حالتها حيث تم توفير جميع المستلزمات الغير متوفرة في وزاره الصحة، والعلاجات اللازمة على نفقه بعض المتبرعين من أهل الخير من موظفي المستشفى”.


من جهته ، أكد د. أخصائي طب وجراحة العيون د. حمدي حمدية أنّ هذه الحملة تأتي انطلاقاً من الواجب الإنساني على الطواقم الطبية ووقوفاً عند مسئولياتها تجاه المرضى الذين يعانون في ظل الحصار، إلا أننا أردنا أن تكون هذه الحملة بلسمة لجراحاتهم ومعاناتهم، مشيراً إلى انّه تم إحضار العدسات اللازمة للسيدة المريضة على نفقة وزارة الصحة ، والأدوية بتبرع من فاعل خير.

وأضاف د. حمدية ” لقد تم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمريضة ،  وتبين أنها تعاني من مياه بيضاء كثيفة في كلتا العينين مما أدي إلى ضعف شديد في حدة الإبصار لديها، والذي اثر تأثيرا كبيرا على ممارستها لعملها اليومي، وخاصة أنها تعيش وحيدة دون معيل” .

  بدورها، قالت الحكيمة رائدة العكلوك القائمة على رعاية المريضة ” نحن قمنا في المستشفى بتقديم الرعاية اللازمة للسيدة، فقمنا باستقبالها والاهتمام بنظافتها الشخصية ، والاهتمام بتغذيتها ، ومتابعة علاجها، وملازمتها أثناء تواجدها بتكليف من إدارة المستشفى “.

وقد أجرى د.عبد السلام صباح العملية للمريضة المسنة مبديا اهتمامه الشخصي بحالتها هو وفريق العمل  من أطباء وتمريض وتخدير وعاملين.

وأكد د. صباح بأن هذه الحالة ليست الوحيدة التي يتم تبنيها وعمل اللازم لها وعلى أعلى المستويات بمشاركه جميع فئات العاملين في المستشفى من أطباء وتمريض.

يذكر بأن  مستشفى العيون هو المستشفى التخصصي الحكومي الوحيد في قطاع غزة ، والذي يقدم خدمة متخصصة في طب وتجميل العيون ، ويضم المستشفى العديد من الأقسام منها الاستقبال والطوارئ  ، وقسم الليزر ، وقسم العمليات بالإضافة إلى العيادة الخارجية والتي تشمل عيادة التجميل ، وعيادة القرنية ، وعيادة الجلوكوما ، وعيادة البصريات ، بالإضافة إلى العيادة التشخيصية.