بتمويل من برنامج مجلس التعاون لدول الخليج العربية … الصحة تحتفل بافتتاح جملة من المشاريع الصحية بمستشفيات النصر للأطفال والعيون

احتفلت وزارة الصحة بافتتاح مشروع إعادة و تأهيل وترميم قسم العناية المركزة وقاعة المؤتمرات وغرفة الأطفال للألعاب بمستشفى النصر للأطفال،وإعادة تأهيل وترميم مستشفى العيون بتمويل من برنامج مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبمساهمة من هيئة الأعمال الخيرية بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية بجدة،وذلك برعاية معالي وزير الصحة د.مفيد المخللاتي وأ.عماد الحداد مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية بغزة وم.عيسى النشار مستشار دولة رئيس الوزراء الفلسطيني و د.عطا الله أبو السبح وزير الأسرى والمحررين واللاجئين والقدس ود.محمود ظاهر مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بغزة وعدد من المدراء العامين ومدراء الوحدات في وزارة الصحة وممثلي المؤسسات والهيئات المانحة والداعمة للقطاع الصحي وبحضور الوفد الليبي في قافلة “لبيك يا غزة من التحرير للتحرير” برئاسة السيد مفتاح احمد الساحلي منسق القافلة

حيث رحب معالي الوزير د.مفيد المخللاتي بالحضور الذي يشارك وزارة الصحة في تدشين هذه المشاريع الحيوية والتي ستضيف الكثير في إطار الخدمة الصحية المقدمة للمواطن وما هذه إلا الجزء اليسير مما تطمح إليه الوزارة وتسعى بكل طاقاتها إلى تطوير الخدمات وبما يتطلع إليه المواطن الكريم،وتطرق معاليه إلى الجهود التي تبذلها وزارة الصحة خلال الأشهر الماضية على ثلاث مسارات متوازية بدءا بالأدوية والمستهلكات الطبية وأقسام الاستقبال والطواريء وخدمات الولادة وملفات أخرى حققت الوزارة بها خطوات نوعية تعزز من المنظومة الصحية الفلسطينية

وخلال كلمته أطلق معاليه البشريات إلى المواطنين بأننا سنحتفل قريبا بإعادة افتتاح مركز الأمير نايف للأشعة العلاجية والتشخيصية والذي سيشكل إضافة نوعية كبيرة حرم منها مرضانا على مدار سنوات وسيساهم في تخفيف معاناتهم في مشقة السفر والعلاج بالخارج

وحول المشروع تأهيل قسم العناية المركزة بمستشفى النصر للأطفال تحدث معالي الوزير د.المخللاتي أن هذا المشروع من الأهمية بمكان كون مستشفى النصر المستشفى الأكبر من حيث تقديم الخدمة للأطفال والحاجة لتطوير مثل هذا القسم المهم والانعكاسات الايجابية لصحة الأطفال،مشيدا بدور المستشفى كونه مستشفى تعليمي وما ستضيفه قاعة المؤتمرات بكافة تجهيزاتها الحديثة لعقد اللقاءات اليومية للأطباء والتمريض وتنظيم الأيام العلمية وتنفيذ مختلف الفعاليات التي تدعم في تطوير الكادر الطبي والفني والإداري سواء في المستشفى أو في مختلف المستشفيات الأخرى

كما وتحدث معاليه عن مشروع إعادة تأهيل مستشفى العيون كونه المستشفى الوحيد الذي يقدم خدمة متخصصة في العيون،حيث شمل المشروع إعادة تأهيل وترميم المبنى بالكامل وإيجاد بعض التوسعات في العيادات الخارجية والاستقبال والطوارئ والأقسام،حيث أن المستشفى بشكله الجديد يواكب تطلعات المواطنين ويدخل التسهيلات على تقديم الخدمات للمرضى والمراجعين

وقدم معاليه شكره وتقديره إلى برنامج مجلس التعاون لدول الخليج العربية وهيئة الأعمال الخيرية والبنك الإسلامي للتنمية بجدة ومنظمة اليونيسيف على اهتمامهم الكبير ورعايتهم الكريمة لمختلف المشاريع الصحية ذات الإلحاح الكبير على صعيد الخدمات الصحية

بدوره عبر أ.عماد الحداد مدبر مكتب هيئة الأعمال الخيرية في غزة عن سعادته ونحن نشهد هذا الافتتاح لمشاريع مهمة في مستشفيات النصر للأطفال والعيون،ضمن المشاريع التي تساهم هيئة الأعمال الخيرية في انجازها على الأرض،مشيرا إلى المشاريع التي أنجزتها الهيئة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة،متمنيا أن تساهم هذه المشاريع في عملية التطوير لمختلف الخدمات الصحية

وفي ختام الحفل سلم معالي وزير الصحة د.مفيد المخللاتي المؤسسات الداعمة دروعا تكريما لدورهم في تطوير الخدمة الصحية

بعد ذلك توجه الحضور لقص الشريط وافتتاح العناية المركزة وغرفة الألعاب وقلعة المؤتمرات بمستشفى النصر للأطفال،ومن ثم توجه الحضور إلى مستشفى العيون حيث ازاح معالي الوزير د.مفيد المخللاتي وأ.عماد الحداد الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع إعادة تأهيل مستشفى العيون،حيث تجول الحضور  في مختلف الأقسام التي شملتها أعمال الترميم والصيانة معربين عن سعادتهم للحلة الجديدة التي اكتستها مستشفى العيون بمدينة غزة.