بتمويل من منظمة اليونيسيف الصحة تشرع بإنشاء قسم الحضانة في مستشفى الهلال الإماراتي برفح

الصحة / آيات الحاج
شرعت وزارة الصحة بإنشاء قسم الحضانة في مستشفى الهلال الإماراتي , وبتمويل من منظمة اليونيسيف .
ويأتي هذا التمويل في إطار العمل الدؤوب والمتواصل خلال السنوات الماضية في مبادرة “المستشفى صديق الطفل” لدعم الرضاعة الطبيعية, حيث أثبت القسم جدارته خلالها , و كذلك أهمية وجود قسم حضانة متكامل ومجهز بكافة الأجهزة والمعدات الحديثة لخدمة المواطنين في مدينة رفح والاستغناء عن تحويل الحالات للمستشفيات الأخرى .
بدوره عبر د. وليد ماضي مدير المستشفى عن سعادته البالغة للبدء في إنشاء قسم الحضانة قائلاً ” هو حلم تمنينا كثيرا تحقيقه لنصل إلى تكامل الخدمة الطبية المقدمة للأم والطفل في المستشفى”
من جهته أكد د. صالح الهمص مدير التمريض في المستشفى أن قسم الحضانة الحالي تم استقطاعه من الكشك ويوجد به ستة حضّانات وسريرين استقبال , كما أن مساحته لا تسمح بحرية العمل بالشكل المطلوب بالإضافة إلى نقص في الأجهزة والمعدات.
وأضاف د. الهمص أن قسم الحضانة الجاري إنشاؤه سيضم أحدث الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة التي تتناسب مع التوسع في الخدمة وجودتها , حيث سيضم 12 سرير اثنان استقبال واثنان عزل كل منهما بغرفة مستقلة وثمانية حضّانات مغلقة ، اضافة إلى قسم خاص للرضاعة الطبيعية الخاصة بالأمهات .
من جانبه أوضح م. نبيل البلعاوي رئيس قسم الهندسة والصيانة بالمستشفى أن العمل في قسم الحضانة ما زال مستمر ومن المتوقع الانتهاء منه خلال ستة أشهر , مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تكلفة المشروع تتجاوز 300 ألف دولار نصفه أجهزة ومعدات طبية للقسم .
وأكد أن الطابق سيقام علي مساحة 450 متر وسيكون نصيب الحضانة منها 390 متر .
هذا ويأتي إنشاء هذا القسم بعد النجاحات التي حققها قسم الحضانة والطاقم العامل فيه من أطباء وتمريض في الوصول بالعديد من حالات الأطفال الخداج الذين يولدون في الشهر السابع وبأوزان قليلة إلى بر الأمان وتسليمهم إلى أسرهم بصحة جيدة مما كان له الأثر البالغ على الأهالي وإدخال البهجة والسعادة الغامرة على قلوبهم, اذ أن معظم هذه الحالات يكون الحمل فيها نتيجة زراعة أجنة وبعد سنوات طويلة من التأخر في الإنجاب.