بحاجة الى 84 علبة شهريا ..استمرار حياة 14 طفل مرهونة بتوفير حليب جلاكتومين 19 في مستشفيات وزارة الصحة

بحاجة الى 84 علبة شهريا

استمرار حياة 14 طفل مرهونة بتوفير حليب جلاكتومين 19 في مستشفيات وزارة الصحة

 الصحة:غزة

يحيى و ريم و اسراء أبو شباب اعمارهم تتراوح ما بين (عامين الى 5سنوات) يعتمدون فى غذائهم على حليب جلاكتومين 19 منذ الولادة وهو الغذاء و الدواء لاستمرار حياتهم و نموهم بشكل طبيعى.

ثلاثة أطفال من عائلة واحدة تبرق عيونهم بالتفاؤل و الفرح عندما يتسلمون علب الحليب الخاصة بهم و كأنها ألعاب و دمى ، يعلمون جيدا أنها هى التى تنعش أجسادهم النحيلة مجرد شربهم لهذا الحليب و لا يعلمون انها بمثابة علاج و استمرار حياة.

حليب جلاكتومين 19 هو ذلك العلاج الوحيد الذى يتغذى عليه هؤلاء الأطفال بجانب الأغذية التى تحتوى على البروتينات و المعادن فقط ،و بدونه سيهدد حياتهم و يجعلها أشبه بالهيكل العظمى .

مستودعات وزارة الصحة أعلنت بأنه منذ أربعة شهور بأن رصيد حليب جلاكتومين 19 صفر فى مخازنها ،حيث تحتاج 84 علبة شهريا بواقع 6 علب شهريا ل 14 مريض.

عدسة المكتب الاعلامى الصحى تجولت فى احدى صيدليات المستشفيات حيث صيدلية الرنتيسى للأطفال و خلوها من ذلك الحليب حيث أوضح د.طلحة بعلوشة مسئول الصيدلية الداخلية بأنه لم يرد الى الصيدلية أى علبة حليب جلاكتومين 19 منذ حوالى 4 شهور و لا يوجد بديل عنه أبدا ،حيث يستفيد منه فى المستشفى8 أطفال بواقع 50 علبة شهريا.

و أكد د.بعلوشة بأن هذا الصنف من الحليب العلاجي هو المصدر الوحيد للتغذية لهؤلاء الأطفال منذ ولادتهم و تشخيص المرض (Glucose-Galactose intolerance)،و ليس له بدائل على الإطلاق، مشيرا إلى أن سعر العلبة في السوق المحلى إن وجد ما يقارب 100 دولار” .

د.راغب ورش أغا رئيس قسم الجهاز الهضمى بالمستشفى شخص لنا طبيعة المرض بأنه وراثي بالدرجة الأولى ينتقل من الأبوين الحاملين له و يظهر على الأبناء حيث ينتج عن حساسية و سوء امتصاص لسكر الجلوكوز و الجلاكتوز فى الأمعاء و بالتالي تظهر على المريض علامات المرض منها الإسهال الشديد منذ ولادته و القئ و زيادة فى الغازات فى البطن و فقدان الوزن . و تابع قائلا:” منذ لحظة التشخيص و ثبوت المرض نبدأ بإعطائه الحليب العلاجى لانه يعانى من سوء امتصاص سكر الجلوكوز و الجلاكتوز الضرورى لنمو الطفل بشكل طبيعى ، و حليب الجلاكتومين 19يحتوى على البروتينات و الكربوهيدرات (سكر الفراكتوز و الدهون و الفيتامينات و المعادن التى تساعده على النمو بشكل سليم.

 د.أغا أكد على أن توقف هذا الحليب عن هؤلاء الأطفال سيدخله فى حالة اسهال مزمن و جفاف شديد و بالتالى سيؤثر على وظائف الجسم وأعضاءه و خاصة الكلى ،مشيرا فى ذات السياق الى أن مثل هؤلاء الاطفال لا يستفيدون على الرضاعة الطبيعية أو الحليب العادى و الذى أيضا يسبب لهم ذات المشاكل الصحية.

والد الأطفال الثلاثة أعرب عن قلقه البالغ على حياة أطفاله كون أن هذا الحليب هو علاجهم و دوائهم و لا يجده فى صيدلية المستشفى قائلا:”منذ أربعة أشهر أتردد على المستشفى لأصرف روشتة الحليب و لكنى فى كل مرة يقول لى الصيدلى “غير متوفر تعال الشهر الجاى يمكن تلاقى”، لكن طول الانتظار سيعرض حياة اطفالى للخطر خاصة و انهم يعتمدون عليه بشكل كلى الى جانب الاغذية التى تحتوى على البروتينات منوها الى ان سعر علبة الحليب مكلفة جدا 100 دولار و يحتاجون الى 20 علبة شهريا و لا استطيع شرائها بسبب الوضع المادي الصعب لأني عاطل عن العمل و الأطفال بحاجة لتغذية خاصة معظمها من البروتينات الموجودة في اللحوم و الأسماك مما يشكل عبئ مالي كبير على العائلة.

وحدة العلاقات العامة و الإعلام