بسبب نقص الأدوية والمعابر المغلقة .. ارتفاع عدد شهداء الحصار إلى 379 شهيدا

لم تقتصر معاناة مرضى قطاع غزة على النزيف الحاد في رصيدهم الدوائي والذي حرم العشرات من العلاج , إلا أن هناك وجه آخر من المعاناة , إنها المعابر الموصدة أمام أولئك المرضى , فالمريض حسن حسين حسين بريص 52 عاما والذي كان يعاني من سرطان مزمن في النخاع العظمي , توفي جراء منعه من السفر للعلاج بالخارج بالرغم من حصوله على تحويله للعلاج إلا أن سلطات الاحتلال منعته من الوصول الى مستشفيات داخل الاراضي المحتله عام 1948 , وبوفاة الشهيد بريص يرتفع عدد شهداء الحصار الى 379 شهيد جراء تواصل الحصار الجائر على قطاع غزة .
اننا في وزارة الصحة الفلسطينية اذ نجدد مناشدتنا الى كافة الجهات المعنية بضرورة التحرك لوقف مايرتكب بحق مرضى القطاع حيث أزمة الدواء تتفاقم والمعابر مغلقة أمام صرخات المئات من المرضى .