بلغ عدد الحالات 6375 حالة خلال سنة 2012 .. الصحة : مرضى الكلى رحلة علاج في مستشفى أبو يوسف النجار- برفح

بلغ عدد الحالات 6375 حالة خلال سنة 2012

 

الصحة: مرضى الكلى رحلة علاج  في مستشفى أبو يوسف النجار

برفح

 

الصحة: نجوى ابو زعيتر 

 

قسم الكلى من الأقسام الحيوية في مستشفى أبو يوسف النجار ، حيث تتواصل جهود الطواقم الطبية في القسم بالعمل جاهدة لتقديم أفضل خدمة صحية للمرضى ،متابعة متطلبات المريض العلاجية والنفسية أثناء عملية الغسيل الكلوي التي تستمر لأكثر من 4 ساعات لكل مريض .

عدد المترددين

و ذكر د. حسام الدين الشاعر مدير قسم الكلي بأن عدد  المراجعين وصل في عام 2012 إلى 6378متردد ،كما يبلغ عدد المراجعين بشكل يومي 25حالة.

جهود طبيب

وأشاد د. الشاعر بجهود الطواقم الطبية التي تعمل ليلا ونهارا لخدمة المريض ،وفقا للإمكانيات المتاحة لإنجاز مهامهم على على أكمل وجه.

وقال د . الشاعر:” نحن على جاهزية مستمرة وعلى استعداد تام  لأي طارئ في خدمة المرضى ،  ويكون على الطبيب المختص على  جاهزية تامة من حيث الاستدعاء والمتابعة على مدار 24ساعة لحساسية خطورة مرضى الكلى.

 

وتحدث د. الشاعر  خلال لقاء المكتب الاعلامى  لوزارة الصحة عن بعض المعوقات التي تؤثر على  سير العمل في قسم الكلى برغم اجتهاد الكوادر الطبية في تقديم خدمة صحية جيدة ، والتي تعانى  من نقص في بعض الأطباء المختصين.

وأوضح د.الشاعر أن القسم بحاجة إلى قسم أرضى متكامل لاستكمال حالات الغسيل المتزايدة على مدى الخمس سنوات القادمة.

وأشار د. الشاعر إلى أن المستشفى ومن خلال وزارة الصحة تعمل جاهدة من أجل تحسين ظروف القسم بشكل مستمر في الكادر البشرى والأجهزة الطبية، مما سيعكس إيجابيا على زيادة رضا المواطنين ويخفف من معاناتهم.

دعوة إلى الطبيب

ووجه د.الشاعر رسالة إلى جميع الكوادر الطبية ، بان هذه المهنة هي إنسانية من الدرجة الأولى أكثر منها مهنية ، حيث أن الطب مهنه إنسانية تستدعى أن يتخلق الطبيب بالأخلاق الرفيعة السامية وان ينظر إلى وظيفته نظرة إنسانية قبل أن تكون مهنية.

 

من جانبه أشاد د. عبد الله شحادة مدير مستشفى أبو يوسف النجار بسير العمل داخل قسم الكلية والذي يسير على مايرام، حيث تم تحديث بعض الأجهزة ، كما أن الطواقم الطبية تعمل على قدم وساق لخدمة المرضى بدون اى معيقات أو مشاكل ،حيث تنشأ علاقة حميمة بين المريض والطبيب بما يسهم في علاجه النفسي أيضا حيث أن القسم مجهز بجميع الأجهزة العلاجية والترفيهية برغم من ضيق المكان إلا انه يشعر براحة أثناء فترة الغسيل .

 

 

 

آراء المرضى

 

وحول آراء المواطنين في الخدمة المقدمة في قسم الكلى ، المريضة بثنية أبو حميد.

حيث قالت :”لي 10 سنوات اغسل هنا بهذا المشفى تعاملت كثيرا مع العاملين فهم يقوموا بواجبهم تجاهنا ، ونشأت علاقة طيبة بين المريض والعاملين والخدمة الجيدة.

السيدة نوال موسى والدة المريض فتحي موسى مصاب بالفشل الكلوي ، حيث قالت :”أن الخدمة التي يقدمها القسم جيدة من  أطباء وممرضين ،  ولكن نشعر بضيق المكان واقتراب الأسرة من بعضها، وأشادت بخدمة النظافة المستمرة للقسم والتي تعكس الراحة النفسية للمريض ومرافقيه.

المريضة نجية أبو نجا وهى مصابة أيضا  بالفشل الكلوي حيث قالت :”  الحمد لله والشكر لله على هذه الخدمات الجليلة التي يقدمونها لشعبهم بحيث يوفرا لنا الراحة النفسية والصحية”.