تجرى لأول مرة .. أطباء ينجحون في إزالة ورم خبيث لمريض في الستينات من العمر

                               تجرى لأول مرة

أطباء ينجحون في إزالة ورم خبيث لمريض في الستينات من العمر 

العلاقات العامة – مجمع الشفاء

نجح فريق طبي من مستشفى الجراحة بقيادة د. مروان أبو سعدة مدير مستشفى الجراحة في إزالة ورم سرطاني خبيث للمريض، محمد عبد الجواد 62 عاما في عملية جراحية استغرقت قرابة 5 ساعات، تكللت بالنجاح بفضل الله.

حالة المريض

من جهته، أوضح د. مروان أبو سعدة مدير مستشفى الجراحة الذي شارك وأشرف على العملية أنّ المريض كان يعاني من يرقان انسدادي ونقصان في الوزن ويرقان في العينين، وتمّ عمل تنظير للقنوات المرارية وتبين وجود ورم في البنكرياس وأخذ منه عينه وبعد عمل الفحوصات اللازمة والصور الطبقية، تبين وجود ورم في رأس البنكرياس، قابل للاستئصال، الأمر الذي استدعى تحضير المريض للعمليات، من أجل استئصال الورم، وإعادة الأمعاء الدقيقة بكل من الأجزاء التي تم استئصال الورم منها .

لأول مرة في مجمع الشفاء

وقد شارك في هذه العملية التي تجرى لأول مرة في مجمع الشفاء الطبي إلى جانب الأطباء والتمريض طاقم من العمليات والتخدير والعناية المركزة، علما بأن مثل هذه الحالات كانت تحول إلى الخارج.

وقد شارك في هذه العملية كلا من طاقم الجراحة برئاسة الدكتور مروان أبو سعدة، د. أشرف الأشقر، د. عصام عوض الله، د. طارق شراب، ومن قسم التخدير د. ناهض غربية، وطاقم من التمريض برئاسة مدير تمريض العمليات أ. هاني حمادة، أ. أحمد وبجهود طاقم العناية المركزة برئاسة د. جهاد الجعيدي.

فرحة المريض

بعد أيام توجهنا للمريض عبد الجواد الذي غمرته الفرحة والسعادة وأعرب عن فخره واعتزازه بأطبائنا، مبينا أن الوطن يزخر بكفاءات طبية واعدة تضاهي الكفاءات الطبية في الخارج، خاصة وأنه قد أجرى عمليات جراحية في مستشفيات خارج الوطن، مكررا شكره للطاقم الطبي الذي أجرى له العملية وعلى رأسهم د. أبو سعدة.