تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الفلسطيني د.إسماعيل هنية..مجلس الوزراء يكرم المؤسسات الحكومية والأهلية و الدولية لدورها الفاعل خلال المنخفض الجوى

الصحة :نهى مسلم/

نظم مجلس الوزراء حفل تكريم الوزارات و الهيئات الحكومية و الفصائل الوطنية و الإسلامية و مؤسسات القطاع الخاص لدورها الفاعل خلال المنخفض الجوى،و ذلك فى فندق الكومودور على شاطىء بحر غزة.

و حضر الحفل كلا من دولة رئيس الوزراء د.اسماعيل هنية و م.زياد الظاظا نائب رئيس الوزراء ووزير المالية و د.أحمد بحر النائب الأول في المجلس التشريعي و د.م.يوسف الغريز و وزير الاشغال وريس اللجنة الحكومية لمواجهة الكوارث الطبيعية. .

كما حضر الحفل  وزير الصحة د.مفيد المخللاتى و الوزراء و رؤساء العمل الوطني و الاسلامى و رؤساء الهيئات المحلية و رؤساء البلديات فى محافظات غزة و مندوبى المؤسسات الدولية و قادة الأجهزة الأمنية و نواب المجلس التشريعى و أعضاء اللجنة الحكومية لمواجهة الكوارث الطبيعية.

بدوره أشاد م.زياد الظاظا بدور القطاعات الأهلية و الحكومية و المحلية التي رسمت لوحة من العطاء والتعاون و التكاتف فيما بينهم لإنقاذ ابناء الشعب الفلسطيني من المنخفض الجوى ،و الذي سجل بتكاتفه أروع انتصار على الحصار المفروض على القطاع لأكثر من سبع سنوات فى ظل ضعف الإمكانيات و قنوات الصرف الصحي المتهرئة.

وثمن دور الحكومة الفلسطينية على منحتها المقدمة للشعب الفلسطينى لاعادة البنية التحتية و تنفيذ مشاريع خاصة بمضخات الصرف الصحى ،مشيرا الى أن الجهود المتواضعة من قبل الجميع أثمرت عن إنزال 35 مليون متر مكعب من مياه الامطار الى داخل الارض فى ظل هطول كميات غير متوقعة من الامطار وصلت الى 58 مليون متر مكعب.

و شكر م.الظاظا دولة قطر على إغاثتها الطارئة لقطاع غزة أثناء المنخفض،معلنا عن أول مشروع حقن مياه الامطار بتصميم جديد بداية الاسبوع القادم.

د.أحمد بحر عبر عن فخره بهذا اليوم قائلا:”اليوم هو فخر لشعبنا و قضيتنا الفلسطينية على هذا العطاء و الصبر ،حيث تجسدت لحمة الشعب الفلسطيني وحدة واحدة في المنخفض الجوى الذي أدى إلى غرق اهالى القطاع ،حيث تكاتف جميع الوزارات و المؤسسات الأهلية و الدولية معبرة عن لوحة من العطاء المتميز”

و دعا د.بحر الى توحد الشعب الفلسطيني و إنهاء الانقسام و المصالحة الفلسطينية ،و الوحدة الحقيقية و الإرادة الصلبة لمقاومة الاحتلال الاسرائيلى.

د.يوسف الغريز استعرض أعمال اللجنة الحكومية لمواجهة الكوارث أثناء المنخفض من خلال افتتاح 21 مركز ايواء ل (7000)مواطن،و اخلاء 1800 مواطن تهدده الغرق اضافة الى حصر اضرار 2800 وحدة سكنية و تعويضهم بالتنسيق مع وكالة الغوث.

و أضاف:”تم تعويض المزارعين عن أضرار القطاع النباتى بالتعاون مع الهيئات المحلية و الدولية و مكتب الامم المتحدة و الاوتشا،كما تم البدء بصرف تعويضات للبلديات لتعطل بعض الياتها جراء العمل أثناء المنخفض:

و أشار د.الغريز الى أنه تم التواصل مع الجهات المانحة لتوفير الاحتياجات الطارئة لازالة أثار المنخفض الجوى و تعزيز القدرة على مواجهة منخفضات مستقبلية ،الى جانب توفير منحة عاجلة بقيمة 4 ملايين دولار لتنفيذ مشاريع عاجل و توفير الاحتياجات العاجلة من المولدات و المضخات و مستلزمات الدفاع المدنى “

و لفت الى توفير ما يزيد عن 20 مليون دولار لتحسين البنية التحتية و استيعاب مياه الامطار و حقنها فى الخزان الجوفى”

و تقدم د.الغريز بالشكر الجزيل الى جميع المؤسسات المحلية و الدولية  التى ساهمت فى الحد من اثار المنخفض  الجوى و على رأسها الاوتشا و الصليب الاحمر و الاونروا اضافة الى جهود وسائل الاعلام فى نشر أثار المنخفض الجوى.

كما و ثمن د.أسامة بلعاوى هذه اللفتة الكريمة من دولة رئيس الوزراء و تكريم المؤسسات التى عملت أثناء المنخفض الجوى .

و فى نهاية الحفل تم تقديم دروع تكريم و شهادات تقدير الى جميع ممثلى المؤسسات الحكومية و الدولية و الاهلية و عن وزارة الصحة تم تكريم د.أسامة بلعاوى عضو اللجنة الحكومية على جهوده فى رصد أثار المنخفض الجوى. .

 

وحدة العلاقات العامة و الاعلام