تحت شعار ” تصورت..رغم الوباء فحصك نجاة ” التثقيف الصحى و UNFPA يختتمان حملة اكتوبر الوردى للتوعية بسرطان الثدى

تحت شعار ” تصورت..رغم الوباء فحصك نجاة ”
التثقيف الصحى و UNFPA يختتمان حملة اكتوبر الوردى للتوعية بسرطان الثدى

وزارة الصحة/

اختتمت اليوم دائرة التثقيف وتعزيز الصحة بوزارة الصحة وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان وتمويل كريم من حكومة اليابان سلسلة فعاليات اكتوبر الوردي للتوعية بسرطان الثدى وذلك من خلال فعالية نظمتها أ بشرى عودة وأ محمد شويخ بالتعاون بين دائرة التثقيف الصحي واتحاد لجان العمل الصحي بحضور كلا من أ معين الكريري مدير دائرة التثقيف الصحي ود أحمد مهنا مدير م العودة وسماء رزق السحار منسقة مشاريع UNFPA بوزارة الصحة
و قد تم افتتاح معرض لمنتجات الناجيات من سرطان الثدي من خلال جمعية بنت الريف حيث أكد الكريري ومهنا دعمهم للسيدات الناجيات والعمل المستمر معهم ومن اجلهم. وأكد معين الكريري على اهمية الشراكة بين وزارة الصحة والمؤسسات غير الحكومية وفي مقدمتها اتحاد لجان العمل الصحي الذي يعمل جنبا الى جنب مع الوزارة على مختلف المستويات من الرعاية الاولية والثانوية
و أكد د أحمد مهنا على أهمية دور التثقيف الصحي في قيادة حملات التوعية المجتمعية لاسيما التوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، والذي يعتبر القاعدة الذهبية للشفاء من المرض وذلك باكتشافه في مراحله الأولى وعلى أهمية الفحص الذاتي للثدي شهريا وفحص الماموجرام للسيدات ابتداء من سن الاربعين. هذه الفحوصات جميعها تنقل السيدات الى بر الأمان. هذا وعرضت السيدة خديجة كيلاني مديرة جمعية بنت الريف اهم انجازات الجمعية وطالبت بمزيد من الدعم والتمكين الاقتصادي للسيدات وخصوصا الناجيات من السرطان حيث ان تمكينهن اقتصاديا يقوي لديهن الامل والعزيمة ويساعدهن في تسويق منتجاتهن وتوفير عائد مادي يسير يعينهن على تحمل اعباء الحياة .
وتم في ختام الفعالية افتتاح المعرض الذي احتوى على مشغولات يدوية واطعمة مختلفة من انتاج السيدات تم تسويقها لصالح مريضات السرطان والناجيات منه.