تدخل جراحي طارئ في قسم جراحة الصدر بمجمع الشفاء الطبي لأكثر من ثمان ساعات

تدخل جراحي طارئ في قسم جراحة الصدر بمجمع الشفاء الطبي لأكثر من ثمان ساعات

الصحة / إيمان عاشور

من خلف الباب الزجاجي لغرفة العمليات بالمجمع ، وبعد ساعات من العمل الممتدة رصدنا انهاء الفريق الطبي لجراحة الصدر برئاسة د. رائد العريني استشاري ورئيس القسم  ومساعديه د. مالك الثلاثيني، عمليتين جراحيتين لحالتين كانت الأولي لمريض خمسيني محول من مستشفى الإندونيسي يعاني من ضعف عام وضيق في التنفس وارتفاع في درجة الحرارة حيث تم تشخيصه بوجود عدد من الخراج في الرئة اليسرى مع تجمع صديدي كبير ومتحوصل وضاغط على القلب، حيث تم إجراء تقشير وتحرير الرئة اليسرى واستئصال الأجزاء التالفة من الرئة بواسطة المنظار الجراحي .

وفي تفاصيل الحالة الثانية يتابع د. العريني بعد الانتهاء مباشرة من الحالة الأولى تم إدخال الحالة الثانية لشاب عشريني عائد من الخارج حديثا يعاني من ضيق شديد في التنفس واستفراغ مهول متكرر ألام شديدة في الصدر الأيسر وبالأشعة المقطعية تبين وجود فتق في الحجاب الحاجز الايسر مما ادي إلى استقرار المعدة بشكل كامل والتوائها في تجويف الصدر الايسر وأجزاء من القولون، حيث تم تحرير الرئة واحشاء البطن واعادتها إلى البطن مرة ثانية وترميم الحجاب الحاجز.

وبعد الانتهاء من العمليتين تم إدخال الحالتين لقسم لعناية المركزة لمدة 24 ساعة والان هم بحالة صحية جيدة.

بدورة أوضح د. محمد أبو سلمية مدير عام مجمع الشفاء الطبي، أن قسم جراحة الصدر بالمجمع يعد واحد من العناوين التخصصية في الجراحة وما شهده من انجاز عدد من العمليات ذات مهارة عالية بأيدي طواقم محلية.

هذا وشارك في إجراء العمليات فريق التخدير برئاسة د. هشام الزيناتي استشاري ورئيس قسم أقسام التخدير ود. رائد حسان ود. طارق لبد ود. جلال الددا وفريق العناية المركزة برئاسة رئيس قسم العناية المركزة د. جهاد الجعيدي ود. بكر أبو جراد وبمشاركة تمريض العمليات الحكماء محمد شمالي، محمد ابو سلمية، محمود حسين، حسين الكيلاني وروينا العمري وفنيين العمليات سراج البع وآلاء النواجحة.