ثمن دور الطواقم الطبية خلال العدوان .. وكيل وزارة الصحة يطالب بصرف المستحقات المالية للموظفين لا معاقبتهم

ثمن دور الطواقم الطبية خلال العدوان

وكيل وزارة الصحة يطالب بصرف المستحقات المالية للموظفين لا معاقبتهم

طالب وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش بصرف المستحقات المالية للموظفين من الطواقم الطبية والذين عملوا بكل إخلاص وجدارة على مدار واحد وخمسين يوماً من العدوان والحرب الشرسة على قطاع غزة، وصرف مكافآت مالية لهم تقديراً لدورهم المشهود، لا معاقبتهم لحرمانهم من حقوقهم  الشرعية.

جاء ذلك خلال زيارة لمجمع ناصر الطبي بمحافظة خانيونس للاطلاع على سير العمل وتقديم الشكر لكافة الطواقم والكوادر الطبية والفنية والإدارية العاملة في المجمع على ما قدموه من جهد خلال العدوان الأخير.

وقال د. أبو الريش إنّ ترك الموظفين على هذا الحال هو أمر لا يمكن فهمه أو قبوله على الإطلاق، مطالباً حكومة التوافق بالإسراع في تدارك سلبيات الموقف والتأخير في إيفاء الموظفين حقوقهم المشروعة، فضلاً عن صرف المصاريف الجارية للمستشفيات حتى تتمكن من استمرار التزاماتها مع شركات النظافة والأغذية وتوفير ما يلزم من قوائم الأدوية والمستهلكات الطبية، حيث أنه من غير المبرر استمرار حالة الحرمان وتباطؤ الإجراءات المتبعة.

وثمن د. أبو الريش دور مجمع ناصر الطبي كجزء أصيل من منظمة العمل الصحي في قطاع غزة ودوره الريادي في حمل الأمانة خلال العدوان الأخير على غزة واستبسال طواقمه في تقديم الجهود رغم النقص في الإمكانيات والأزمات المركبة التي عاشتها وزارة الصحة قبيل العدوان وأثناءه، إضافة إلى العبء الكبير على طواقمنا جراء عدم صرف رواتبهم لأشهر طويلة ورغم ذلك كان الجميع في موقعة يقدم واجبه الإنساني.

بدوره، استعرض د. جمال الهمص مدير عام مجمع ناصر الطبي أبرز المحاطات التي مر بها المجمع عل صعيد تقديم الخدمات الصحية خلال الحرب، أبرز المعيقات التي تواجه العمل وتتطلب حلولاً سريعة لضمان عدم حدوث أي تفاقمات تصر بسير العمل.