حملات تطوعية لتجنيب المستشفيات من كارثة صحية

حملات تطوعية لتجنيب المستشفيات من كارثة صحية

الصحة/

بعد أيام  من إضراب شركات النظافة في مستشفيات قطاع غزة، شرعت وزارة الصحة بإطلاق حملة ” لن نتخلى عن مرضانا” في جميع مستشفيات وزارة الصحة   لتنظيف بعض المستشفيات ، وذلك بعد إعلان وزارة الصحة عن بدء انهيار تقديم الخدمات الطبية وتوقف بعض الأقسام المهمة في مستشفياتها، محذرةً من كارثة وبائية ومكرهة صحية تتعرض لها المستشفيات بسبب عدم توفر جو مناسب من النظافة فيها

وقد بادرت العديد من العائلات الغزية بالقيام بحملة النظافة تلك في المستشفيات المختلفة وذلك للحيلولة دون وقوع كارثة حقيقية في المستشفيات.

وقد شاركت في هذه الحملات العديد من العائلات والمؤسسات الحكومية والأهلية، منها مؤسسات العمل الجماهيري ، والكشافة والأمن الوطني ، والجامعات والفصائل  والمؤسسات الأهلية   حيث تم التنسيق مع المستشفيات وتحديد فترات معينة بالتناوب مع بعضها البعض للتغلب على المشاكل الصحية التي قد تنعكس على المرضى بسبب  إضراب عمال النظافة وانتشار النفايات الطبية بين المرضى والزوار.

 من جهته أكد د. أشرف القدرة ، أن الوزارة  فتحت الأبواب أمام المتطوعين نظرا لعدم قيام حكومة الوفاق بواجباتها تجاه مأساة القطاع الصحي، مضيفا بأن التطوع ليس حلا دائما ، وإنما هو محاولة لتسكين الوضع حتى حل المشكلة ، وخاصة أن التعامل مع النفايات الطبية فيه نوع من الخطورة،ويحتاج الى تعامل خاص وتدريب .