خفف من الأعباء الجسدية و المادية..وزارة الصحة تستحدث وحدة تفتيت الحصى فى مجمع الشفاء الطبي

29/2/2016

خفف من الأعباء الجسدية و المادية

وزارة الصحة تستحدث وحدة تفتيت الحصى فى مجمع الشفاء الطبي

الصحة/نهى مسلم

رغم شح الموارد و قلة الإمكانيات إلا أن وزارة الصحة نجحت في كبح جماح الحصار و الاستمرار في تطوير و تقديم خدماتها الصحية حيث استطاعت مؤخرا و كغيرها من المشاريع من استحداث و تشغيل وحدة تفتيت الحصى جديدة في مجمع الشفاء الطبي خلال الشهر المنصرم الأمر الذي ساهم و بشكل كبير فى تطوير قسم المسالك البولية في المجمع.

وزارة الصحة بجميع مرافقها و كوادرها استطاعت تأمين استمرار تقديم الخدمة الصحية كاملة والتغلب على الحصار الذى كان له النصيب الاكبر فى القطاع الصحى و تضرر بفعله الكثير من المحطات الصحية، لكن عزيمة و إرادة الكوادر البشرية كسرت هذا الحصار الذى خيم على القطاع لعقد من الزمن و لا زال.

المواطنة م.ن. كانت الحالة الأولى على هذا الجهاز لتفتيت حصوة لديها فى الحالب قالت:”بعد الفحوصات الطبية تبين وجود حصوة فى الكلى ،و على اثرها كنت أعانى من مغص شديد و مع الأدوية و المتابعة العلاجية نزلت الى الحالب و استقرت فيه و اضطر الطبيب المعالج لتحويلى الى وحدة التفتيت فى م.الاوروبى بعد حجز لأكثر من عشرة أيام ، لكنني تفاجأت باتصال من مجمع الشفاء الطبي للحضور و تجهيز نفسي لتفتيت الحصوة فى مجمع الشفاء الطبى نظرا لتركيب جهاز تفتيت حصى داخل مشفى الشفاء .

و أضافت :” فى اليوم التالي تم عمل اللازم و تفتيتها بالكامل ،معبرة عن سعادتها و ارتياحها من عدم توجهها إلى المنطقة الجنوبية خاصة و أنها تقطن في مدينة غزة مما سهل عليها التنقل و الحركة و الحصول على الخدمة بمستشفى قريب و مجاني أيضا”

د.سمير الصفدى رئيس وحدة تفتيت الحصى بالمجمع قال بأن هذا الجهاز يستطيع أن يخترق و يفتت الحصوة عبر موجات تصادمية دون الحاجة لعمليات جراحية أو تداخلية ، حيث يتم تركيز هذه الموجات فى بؤرة تقع حول الحصوة و تفتتها من خلال عدد كبير من الموجات حسب كثافة الحصوة.

و أضاف :ما يميز هذا الجهاز بأنه يستطيع تحديد و إظهار الحصوة بالأشعة أو بالموجات الفوق صوتية (الالتراساوند) ،كما و انه يعطى نتائج تفتيت ناجحة و بنسبة عالية جدا، كما أنه يقلص من احتمالات الإصابة بأمراض الفشل الكلوي.

و ذكر د.الصفدى بأنه تم تفتيت حصاوى لأكثر من 60 حالة منذ تشغيل الجهاز،مشيرا الى أن قوائم الانتظار حاليا لا تتعدى أسبوعا واحدا ، حيث يعمل في الوحدة اثنين من الممرضين،لافتا الى ان الخدمة تقدم بشكل شبه مجاني من خلال بطاقة التأمين الصحي و برسوم رمزية جدا.

يذكر بأن مجمع  الشفاء الطبى يقدم الخدمة  لحوالي مليون نسمة الأمر الذي يتطلب وجود جهاز ثاني إضافة إلى الجهاز الموجود في مستشفى غزة الأوروبي.

أ.ابراهيم عباس مدير دائرة التخصصات الفنية فى الإدارة العامة للمستشفيات قال بأن الجهاز ذو كفاءة عالية و قدرات مميزة تفوق قدرات الأجهزة المتواجدة فى المراكز الأخرى  من حيث الأداء و المواصفات.

وأ وضح بأن له تأثير كبير في تفتيت جزيئات الحصوة من خلال توليد صدمات كهرومغناطيسية  تقدر بست نبضات في الثانية ، و التي لها تأثير قوى جدا و بكثافة عالية .

م.بسام الحمادين ثمن دور البنك الاسلامى للتنمية الذي مول شراء هذا الجهاز بتكلفة بلغت 750 ألف دولار،مما كان له الأثر الكبير في تطوير الخدمات الصحية،شاكرا هذه المؤسسة الرائدة على دعمها للعديد من المشاريع الصحية خلال الفترة الماضية و حتى الآن.

وحدة العلاقات العامة والإعلام