خلال الاحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم .. مختصون يوصون بتطوير أنظمة نقل وحفظ الدم ودعم برامج التبرع وطنيا

خلال الاحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم

مختصون يوصون بتطوير أنظمة نقل وحفظ الدم ودعم برامج التبرع وطنيا

أوصى مختصون بالاستمرار في تطوير أنظمة نقل وحفظ الدم وصولا الى تعزيز مامونية نقل الدم , والى دعم برامج التبرع على مستوى الوطن , جاء ذلك خلال حفل نظمته وزارة الصحة وتحت رعاية معالي وزير الصحة د. جواد عواد بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم , والذي يصادف الرابع عشر من حزيران من كل عام .

وفي كلمته، استعرض وكيل وزارة الصحة  د. يوسف أبو الريش جهود وزارته في تطوير أنظمة النقل والحفظ بطرق علمية وبأحدث الاجهزة التي زودت بها المختبرات وبنوك الدم , ووضع البروتوكولات التي استطاعت العمل على توفير الدم بطريقة صحيحة، من خلال اختيار الوقت المناسب في عمليات نقل الدم  وحفظها بطريقة جيدة ، وتنفيذ دورات للعاملين في المختبرات على عمليات مامونية نقل الدم  الأمر الذي أسهم في انقاد حياة العديد من أرواح أبناء شعبنا .

وأضاف ” في الوقت الذي تواجه  فيه الكثير من شعوب العالم من مشاكل بسب وجود نقص في حدات الدم، الا أننا في فلسطين نجد إقبالا كبيراً من المتبرعين بالدم ما يدلل على الوعي الجماهيري بأهمية التبرع بالدم والحاجة الى تعزيز هذا الوعي من خلال مختلف البرامج على المستوى الوطني , موجهاً شكره لهؤلاء المتبرعين الذين كانوا يستجيبون لطلب ونداءات الوزارة في توفير الدم”.

وفي ختام كلمته، وجه أبو الريش شكره لمعالي وزير الصحة على رعايته لهذا الحفل، كما شكر اللجنة التحضيرية على الجهود التي بذلتها في إنجاح هذا الحفل، والى جمعية بنك الدم المركزي على تعاونها مع وزارة الصحة في مجال التبرع بالدم، وانه طوال الثلاثين سنة منذ نشأة الجمعية لم تسجل حالة نقص واحدة في وحدات الدم، وهذا يدلل على مدى الحرص الشديد على توفير الدم”.

بدورها، قالت د. نابغة أبو شهلا مدير وحدة المختبرات وبنوك الدم بالوزارة أنه يتم تقديم الخدمات المخبرية في قطاع غزة من خلال وزارة الصحة بنسبة 67 % ، ووكالة الغوث 27%، والمؤسسات الاهلية 3% والخدمات العسكرية 3% واوضحت أنه يتم عمل 200 فحص نوعي موزعة على كافة المختبرات وبنوك الدم في وزارة الصحة وعدد 92 فحص مركزي من الاجمالي يتم عمله في دائرة المختبر المركزية وان أجهزة الفحص المتوفرة  في الوزارة هو 65 جهاز فحص ( CBC )، و32 جهاز فحص كيميائي.

واشارت الى أنّ عدد المختبرات وبنوك الدم في وزارة الصحة يبلغ 11 مختبر وفي الرعاية الاولية 39 مختبر، وفحص مركزي واحد، وعدد (1) لمختبر الصحة العامة للأغذية والمياه.

بدوره اكد د. زياد شعت  رئيس جمعية بنك الدم المركزي على ضرورة الحفاظ على توفير الدم لكل ما يحتاجه المرضى بما يسهم في تامين الدم لاخواننا في قطاع غزة، وجلب أكبر قدر من الوحدات حتى نستطيع الايفاء  باحتياجات شعبنا الفلسطيني مناشدا الجميع الى العمل على مد يد العون للجمعية بما يسهم في ضمان توفير وحدات الدم ولخدمة أهلنا في فلسطين.

الى ذلك  قال د. طارق السعافين رئيس اللجنة التحضيرية ” إن الهدف الذي تنشده منظمة الصحة العالمية من اليوم العالمي للتبرع بالدم هو أن تحصل جميع البلدان على كافة امدادات

 الدم التي تحتاج اليها من اشخاص يتبرعون بدمائهم عن طواعية ودون مقابل بحلول عام 2020″”.

واضاف ” كما تهدف المنظمة من هذا اليوم الى تشجيع ودعم الانشطة الوطنية الرامية الى الاحتفال بالمتبرعين بالدم طواعية ودون مقابل وتشجيعهم على ذلك بوسائل منها، وتشجيع الموجودين من المتبرعين بالدم طوعاً والاقل عرضة للخطر  على التبرع بانتظام، وتشجيع افراد جدد على التبرع بالدم على اساس وعي  ودون مقابل”

واكد أنه لم يسجل يوماً في تاريخ بنوك الدم أن محتاجاً واحد من الدم لم يحصل على هذا الدم، لكن الفكرة لدى المتبرعين ليصبحوا متبرعين على مدار العام، وهو ياتي من خلال الافكار الابداعية وبناء الشراكة الفاعلة مع  مؤسسات المجتمع المدني للتوافق على برنامج للوصول الى الهدف المنشود، ونحاول تحقيق المستحيل لخدمة ابناء شعبنا”.