خلال لقاء مع مسئول :الصحة تستعرض تفاصيل المشهد الصحي خلال العام 2019 م

استعرض مدير وحدة العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة د. أشرف القدرة , تفاصيل المشهد الصحي للوزارة خلال العام الماضي 2019 م, جاء ذلك خلال برنامج لقاء مع مسئول والذي ينظمه المكتب الاعلامي الحكومي , وقال د. القدرة : ” أن الوزارة سجلت العديد من الخطوات النوعية على خارطة تطوير الخدمات الصحية وتحسين جودتها في كافة المستويات , فقد تخطى عملها مربع الحفاظ على المنظومة الصحية من الانهيار بفعل تداعيات الحصار الخطيرة, الى حدود الإنجاز في ملف المشاريع الانشائية و التجهيزات الطبية و الخدمات الطبية الجديدة وتطوير الكادر البشري والتحول الالكتروني وتتويج الخطة الصحية الاستراتيجية للأعوام الخمسة القادمة ” .

 

كما وأوضح د. القدرة ان وزارة الصحة قدمت خدماتها لنحو 4 ملايين متردد على خدمتها الصحية, منهم مليوني شخص ترددوا على مراكز الرعاية الأولية , ومليون و380 الف زائر لأقسام الطوارئ , و715 الف للعيادات الخارجية بالمستشفيات فيما تعاملت الطواقم الطبية مع 9438 مصاب من مسيرات العودة وكسر الحصار في النقاط الطبية والمستشفيات واجراء التدخلات العلاجية والجراحية والتأهيلية لهم.

وفي المشاريع الانشائية والتطويرية والتجهيزات الطبية استطاعت وزارة الصحة المضي قدماً في التطوير الانشائي والخدماتي المنسجم مع متطلبات العمل الصحي في ظل الحاجة المتزايدة للخدمات الصحية الحكومية في قطاع غزة والتي مكنت الوزارة من إضافة 400 سرير وهي تمثل 20% من القدرة السريرية في مستشفيات قطاع غزة كما تمكنت من تنفيد جملة من المشاريع الانشائية والتجهيزات الطبية خلال العام 2019 بقيمة 24 مليون دولار , كانت جملة المشاريع الانشائية والتطويرية منها 12.8 مليون دولار موزعة على تدشين المرحلة الأولى من المنحة العمانية والتي ضمت 5 مراكز للرعاية الأولية ضمن المستوى الرابع للخدمة الصحية, وافتتاح مستشفى الولادة والأطفال بالمحافظة الوسطى وتأهيل واضافة أقسام في مستشفى الهلال الاماراتي برفح وقسم التعقيم المركزي في مجمع ناصر الطبي وقسم الكلية والاورام بمجمع الشفاء الطبي وقسم الاشعة المقطعية في مجمع الشفاء الطبي وانشاء مبنى الباطنة والاورام في مستشفى غزة الأوروبي ووضع حجر الأساس لمستشفى رفح , واضافة طابقين لتوسعة الخدمات الصحية في المستشفى الاندونيسي شمال قطاع غزة وانشاء مبنى الولادة بمجمع الشفاء الطبي و تأهيل وترميم عيادات النصيرات ودير البلح والبريج الجديدة , ووضع حجر الأساس لمركز نورة الكعبي لغسيل الكلى شمال قطاع غزة .

وعلى صعيد التجهيزات الطبية فقد بلغت قيمة التجهيزات الطبية خلال عام 2019 اكثر من 11 مليون دولار تمثلت في تركيب جهاز للأشعة المقطعية في مجمع ناصر الطبي و أخر في مجمع الشفاء الطبي, و3 أجهزة أشعة سينية, وتوفير 11 جهاز التراساوند لمراكز الرعاية الاولية و11 جهاز فحص   CBCلمختبرات المستشفيات , وجهازين لفحص دم مرضى الأورام والذي يظهر صورة الدم بالكامل و توفير جهاز غسيل كلى في قسم العناية المركزة بالمستشفى الاندونيسي و توفير 6 أجهزة لاجراء الفحوصات الكيمائية و جهاز تخطيط الجنين بالإضافة الى تدعيم مختبر المستشفى الاندونيسي بجهاز متطور لفحص الفيروسات والمناعة ومستوى الادوية في الدم بالإضافة الى الهرمونات وهو الجهاز الأول على مستوى محافظة شمال قطاع غزة , كما تم تزويد مستشفى أبو يوسف النجار والدرة والاندونيسي والاوروبي ومجمع ناصر الطبي بأجهزة اشعة حديثة متنقلة و توفير أجهزة تخدير لمستشفى العيون ومجمع الشفاء الطبي وجهاز فحص سيولة الدم للمستشفى الاندونيسي.

وفي الخدمات الجديدة وتطوير الخدمات المقدمة تمكنت الوزارة من انشاء مركز رعاية مرضى التهاب العظام والكسور المعقدة بمجمع ناصر الطبي لجرحى مسيرات العودة وكسر الحصار, بالإضافة الى خدمة زراعة عينات الانسجة والعظام في مستشفى الرنتيسي التخصصي وادخال فحص الليثيوم في خدمات الطب النفسي وفحص الفيروسات في المستشفى الإندونيسي , وافتتاح مركز د. موسى وسهيلة ناصر النوعي لعلاج الاورام وامراض الدم للأطفال في مستشفى الرنتيسي التخصصي , وتجهيز مختبر فحص تطابق الأنسجة لزراعة الكلى و هو إضافة نوعية في اطار تدشين خدمات زراعة الكلى بشكل متكامل محلياً والتي ستشكل حياة جديدة لأكثر من 800 مريض بالفشل الكلوي في قطاع غزة.

وفي ملف العمليات الجراحية فقد أجرت الطواقم الطبية في وزارة الصحة خلال العام الماضي اكثر من 53 ألف عملية جراحية مختلفة منها عمليات الجهاز الهضمي والعظام والكسور المعقدة والأورام والاعصاب والاوعية الدموية والعيون وجراحة اليد والأعصاب الطرفية والمناظير والنساء والتدخلات الجراحية المعقدة لجرحى مسيرات العودة وكسر الحصار إضافة الى و 84 عملية قلب مفتوح للكبار وعشرات عمليات القلب للأطفال و24 عملية زراعة قوقعة سمعية , كما تم اجراء 36 عملية زراعة كلى لتصل عمليات زراعة الكلى مند تدشين البرنامج في يناير 2013 الى 96 عملية زراعة كلى.

      بينما استثمرت وزارة الصحة برامجها التدريبية المكثفة لتنمية قدرات كوادرها في شتى المجالات الصحية والفنية والإدارية والمالية     حيث بلغ عدد المستفيدين من برامج التدريب المختلفة 1200 كادراً بالإضافة الى ابتعاث 66 كادرا ضمن البرامج التدريبية الداخلية والخارجية , واعتماد مركز تدريب لجراحة المناظير المتقدمة، وتدريب عدد من أخصائي التحاليل الطبية حول عملية زراعة عينات الأنسجة والعظام .

 

وفي ملف التحول الالكتروني ونظم المعلومات تمكنت الوزارة من انشاء سجل محوسب لمصابي مسيرات العودة وكسر الحصار لتسهيل الخدمات المقدمة لهم من كافة الشركاء، وتطبيق النموذج الموحد للطوارئ وحوسبة العمليات الجراحية وتطوير برنامج رصد الأورام وتطبيق برنامج لقسم الوراثة في المختبر المركزي بغزة وبرنامج المسح الاشعاعي في أقسام الأشعة وتشغيل منظومة الصرف ويب في جميع مختبرات مراكز الرعاية الأولية وتجهيز برنامج محوسب عبر موقع الوزارة لتسهيل مهام الصحفيين والدي سينطلق خلال الأيام المقبلة وفي اطار العلاقة مع وسائل الاعلام المختلفة فقد منحت وحدة العلاقات العامة والاعلام بالوزارة اكثر من 5000 تسهيل مهمة عمل للصحفيين والمراكز الشبابية والمؤسسات.

وأشار د. القدرة أنه ومع بداية العام الجديد 2020 م , وضعت وزارة الصحة خارطة عمل تستند الى الاستثمار الأمثل للموارد والامكانيات المتاحة وتعزيز الشراكة والتكامل مع مختلف الشركاء , واحداث التغيير النوعي في تقديم الخدمات الصحية التي يحتاجها اكثر من 2 مليون مواطن قي قطاع غزة من خلال انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي الاول للقطاع الصحي في يونيو القادم الذي تقوده وزارة الصحة وسيكون باكورة للمؤتمرات السنوية لبحث احتياجات القطاع الصحي وتنظيم الخدمات وتجويدها وتكاملها مع شركاء العمل الصحي والتوافق على جملة من المشاريع المنسجمة مع الخطة الاستراتيجية 2020 /2024م , كما سيشهد العام 2020 اتمام تشييد وتشغيل مبنى الولادة الجديد بمجمع الشفاء الطبي بسعة سريرية 130 سرير, والتخفيف المعاناة عن مرضانا شمال قطاع غزة بإنشاء وتشغيل مركز نورة الكعبي لغسيل الكلى والذي يأتي ضمن سياسة الوزارة الرامية لتكامل الخدمات, والبدء الفعلي بإنشاء مستشفى رفح بعد ان تم الانتهاء من كافة المخططات التفصيلية والذي سيجمع كافة الخدمات الصحية لأهلنا في محافظة رفح وتدشين مشروع مركز غسيل الكلى بمجمع ناصر الطبي واحداث تطورا في المهام الوظيفية لمراكز الرعاية الاولية وتشغيل 3 مراكز صحية جديدة .

واكد د. القدرة على المضي قدما في اتخاذ الاجراءات والجهود التي تضمن حصول مرضانا على خدمة ذات جودة , ومواصلة العمل مع كافة شركاء العمل  الصحي من المؤسسات والهيئات والوفود الطبية لتحقيق ذلك , ومن هنا تعبر الوزارة عن خالص تقديرها لتلك الأدوار التكاملية التي حققت مستويات عالية من الشراكة الحقيقية والتي انعكست ايجابا على جوهر الخدمة الصحية , والتي ستشهد مجموعة من الاجراءات خلال العام 2020م , كما ستعبر عنها الخطة الصحية الاستراتيجية للأعوام الخمسة المقبلة

كما وتقدم د. القدرة بالشكر والتقدير للكوادر الصحية التي تعمل في ظروف استثنائية صعبة من اجل تقديم خدماتها على مدار الساعة و تجدد الوزارة الثقة في كوادرها وانهم على الدوام سيكونون محور الإنجاز وعلى أيديهم سيتحقق الفارق في مستويات الخدمة الصحية التي تليق بأبناء شعبنا.