خلال مشاركته في المؤتمر العلمي الخامس لطب الأطفال .. الوزير المخللاتي: التعليم الطبي شهد ثورة حقيقية ونهضة شاملة

خلال مشاركته في المؤتمر العلمي الخامس لطب الأطفال

الوزير المخللاتي: التعليم الطبي شهد ثورة حقيقية ونهضة شاملة

أكد معالي وزير الصحة د.مفيد المخللاتي  بأن التعليم الطبي يشهد ثورة حقيقية ونهضة شاملة، بدءً من الاهتمام بتطوير الكوادر الصحية، وصولاً إلى نهضة صحية شاملة.

جاء ذلك في كلمة لمعاليه في المؤتمر العلمي الخامس لطب الأطفال الذي ينظمه مجمع ناصر الطبي.

وحضر المؤتمر إلى جانب وزير الصحة د. مفيد المخللاتي، د. خميس النجار رئيس اللجنة الصحية في المجلس التشريعي وأعضاء الوفد الطبي الجزائري، بالإضافة إلى نخبة من أطباء واستشاريي طب الأطفال.

وأشاد الوزير المخللاتي في كلمته خلال المؤتمر  بالكوادر الطبية الوطنية المتخصصة في طب الأطفال

وتحدث عن الانجازات التي حققتها الوزارة على صعيد طب الأطفال، مبينًا أن كافة المؤشرات والمعطيات تثبت أن هناك تحولًا نوعيًا في هذا المجال.

من جهته أشاد د.خميس النجار بالدور المميز لأطباء الأطفال في العمل الجاد لتحسين الخدمات المقدمة للمرضى، معتبرا أن هذه الفعاليات تسهم في تقديم الخدمة الصحية الأفضل.

من جانبه، تحدث د.جمال الهمص مدير عام مجمع ناصر الطبي عن أهداف المؤتمر الذي هو بمثابة فتح آفاق وقنوات للتبادل والتواصل العلمي بين الباحثين في مجالات عديدة للأطفال واستثمار جهودهم في تطوير البحث العلمي بما يتفق مع متطلبات النهضة العلمية فضلًا عن كسب المهارة والخبرة،مستعرضا انجازات ومكانة مجمع ناصر لخدمة فئة الأطفال الهامة في مجتمعنا الفلسطيني.

بدوره، ذكر رئيس اللجنة العلمية د.أحمد الفرا أن الأطباء سيشاركون بأوراق عمل في فعاليات المؤتمر، ستغطي كافة تخصصات الأطفال، وسيكشف المؤتمر عن كفاءات الطاقم الطبي في قطاع غزة في تشخيص الحالات المرضية ومعالجتها رغم الحصار وقلة الإمكانات”، معربًا عن أمله في أن يحقق المؤتمر كافة الأهداف للارتقاء بالواقع الطبي لأمراض الأطفال.

وأكد المشاركون أهمية  تطوير آليات مهام الباحثين والدارسين بالإضافة إلى توفير ما يتطلب الباحثين من إجراء التجارب والعينات.

كما أوصى المؤتمر الحد من التحويلات الخارجية وذلك لارتفاع مستوى الخدمات الصحية في قطاع غزة ووجود كفاءات متخصصة قادرة على التشخيص والمعالجة.