خلال ورشة نظمتها وزارة الصحة .. مختصون: أهمية تطوير العلاقة بين الطواقم الطبية والمواطنين

أوصى مختصون بأهمية تطوير العلاقة بين الطواقم الطبية والمواطنين المرضى والمراجعين أثناء علاجهم في المستشفيات والمراكز الصحية.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها وزارة الصحة بعنوان ( نشر ثقافة الجودة .. وأين نحن الآن)، وذلك بحضور د. حسن خلف وكيل وزارة الصحة المساعد و د.يوسف المدلل مدير عام ديوان الوزير، د.فؤاد العيسوي مدير عام الرعاية الصحية الأولية وأ.موسى السماك مدير عام الشئون الإدارية والمالية وآخرين.
من جهته، أكد د.حسن خلف وكيل وزارة الصحة المساعد على أن وزارة الصحة الفلسطينية ممثلة بوزير الصحة د.باسم نعيم والطواقم الطبية تهتم بتحسين الجودة من خلال متابعة مجريات أعمال الوزارة وتطوير الخطط والرؤى المستقبلية،مشددا على أن الوزارة خطت خطوات كبيرة في مجال تحسين الجودة من خلال زيادة الكادر البشري بتوظيف 3000 موظف جديد خلال الفترة السابقة وافتتاح الكثير من الفعاليات، وبيّن د. خلف اهتمام الوزارة بتحسين الجودة من خلال إنشاء وحدة تحسين الجودة ووضع برنامج للقيام بهذه الجودة عبر إقامة العديد من ورش العمل التي استهدفت جميع فئات العاملين في الوزارة، بالإضافة إلى اللقاءات التي تجري داخل المستشفيات ومتابعة المشاكل المختلفة.
وأوضح د. خلف أنّ الوزارة تسعى لأن تكون الخدمة الصحية ذات جودة عالية وذلك بتفعيل أجزاء كبيرة من الوزارة ووضع موظفين ذات كفاءة عالية مبينا أن الجودة في وزارة الصحة هي هدف وفائدة ودين سلوك وتوفر الكثير من التكاليف وتحقق رضا الجمهور مضيفا أنها بمثابة مشروع للنهوض بكل مناحي الخدمة الصحية المقدمة للجمهور من خلال تحسين صحة الجمهور وهي الهدف الرئيسي للوزارة لتحقيق خدمة صحية ذات جودة عالية للمجتمع الفلسطيني بكل شرائحه و تأتي ضمن رؤية وزارة الصحة لوصول بالمجتمع الفلسطيني إلى أعلى درجة ممكنة من الارتقاء بالمجتمع في صحته الجسدية والنفسية والاجتماعية في بيئة صحية .
من جهته أكد ا.موسى العيماوي مدير وحدة تحسين الجودة أن هدف الورشة هو نشر ثقافة الجودة وتحسين جودة العمل الإداري والفني وتحديد موقع لوزارة الصحة من الجودة وتعزيز مفهوم الجودة في الإدارة الصحية ،وشدد على أن أهمية الجودة تتلخص في رضا المواطن الفلسطيني وجودة الخدمات الصحية والتحسين المستمر لأداء الكوادر وتقليص النفقات بالإضافة إلى تقليص معدل الأخطاء لتعزيز الثقة.