دعما للقطاع الصحي .. حماد: الصحة تتسلم تبرعات من الادوية والمستهلكات الطبية واللوازم العامة

دعما للقطاع الصحي

حماد: الصحة تتسلم تبرعات من الادوية والمستهلكات الطبية واللوازم العامة

الصحة / أمل مطير

أكد مدير عام الشؤون الادارية بوزارة الصحة أ. محمود حماد أن الوزارة حصلت على العديد من المساعدات الطبية شملت أدوية ومستهلكات طبية من جهات مانحة دولية ومؤسساتية وشعبية لدعم صمود القطاع الصحي أثناء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

وعن الآلية المتبعة في استقبال المساعدات الصحية، أوضح أ.حماد أن الادارة العامة للشؤون الادارية وضعت خطة تنفيذية لاستقبال وادارة التبرعات الخارجية الواردة للقطاع الصحي الحكومي والاهلي عبر المعابر وإدارتها بالشكل الأمثل من خلال تشكيل فرق متخصصة لجردها وتصنيفها وفق قواعد بيانات منتظمة ومن ثم تسليمها لمخازن الادارة العامة للصيدلة والهندسة والصيانة والمختبرات واللوازم العامة في الوزارة.

وأشار أن التبرعات الواردة الى وزارة الصحة شملت على أدوية ومهمات طبية ومستهلكات ولوازم عامة من عدة دول عربية منها جمهورية مصر العربية وتونس والمغرب والكويت بالإضافة الى مساعدات خارجية متنوعة قادمة من مؤسسات دولية وأهلية وعرب ال٤٨ في الداخل المحتل تمثلت بتوفير جزء من احتياج وزارة الصحة.

وبين أن هذه التبرعات ساهمت بشكل مباشر في تعزيز تقديم الخدمات الصحية للجرحى والمصابين والمرضى خلال العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة بما يدعم صمود القطاع الصحي والمساعدة في مواجهة جميع التحديات.

كما وعبر عن شكره وتقديره لكافة الجهات الداعمة للقطاع الصحي الحكومي التي تبرعت أثناء فترة الحرب والتي ساهمت بشكل كبير في استمرار تقديم الخدمات الصحية، وداعيا كافة الشركاء من أحرار العالم وجميع الدول العربية والاسلامية والاوروبية لمواصلة دعم القطاع الصحي المستنزف بفعل الحصار والعدوان الاسرائيلي الى جانب التصدي لجائحة “كورونا” من خلال توفير الأدوية والمهمات الطبية وفق القوائم الأساسية لمواصلة تقديم الرعاية الصحية لأبناء شعبنا والمرضى في قطاع غزة.