د. ابو الريش : مطمئنون لإجراءاتنا الوقائية و888 مواطن غادروا مراكز الحجر الصحي

اوضح وكيل وزارة الصحة د. يوسف ابو الريش أن الوزارة مطمئنة وبدرجة عالية لسلامة الاجراءات التي تم اتخاذها وهي تعمل في طليعة هذا المشهد للدفاع عن صحة وسلامة المجتمع والجميع على قدر كبير من المسئولية في تقديم الرعاية الصحية لأبناء شعبنا , وأضاف د. ابو الريش خلال لقاء متلفز بثته قناة الأقصى الفضائية مساء أمس أن لقاءات مكثفة عقدتها الوزارة بعيد تفشي المرض في الصين ، وشكلت لجان متخصصة اتخذت العديد من السياسات والاجراءات لتعظيم مرحلة الجهوزية والاستشعار المبكر والعمل بكامل طاقتنا لتجنيب قطاع غزة دائرة تفشي المرض .

مشيرا الى أن التدرج في اجراءات الحجر الصحي ساهم في تعزيز الوقاية والسلامة المجتمعية

وتضافر الجهود مع مكونات العمل الحكومي لاتخاذ الاجراءات التي تتلائم مع الحالة الميدانية لهذا الفايروس .

وقال أن طواقمنا الطبية عملت على المعابر في فرز كافة العائدين الى قطاع غزة مع بداية تطبيق الحجر الصحي في مركز الحجر بمعبر رفح ، والحجر المنزلي حيث ان تقارير متابعة انفاذ الحجر المنزلي ، دفعنا الى تطبيق الحجر الالزامي لكافة العائدين الى قطاع غزة .

وبين ان قرار الحجر الالزامي قرار لم يكن سهل ولكنه الاصوب لحماية ٢ مليون انسان وحفظ الصحة العامة ووجدنا انفسنا امام هذا التحدي الجديد والصعب بفعل عبء الحصار الظالم الممتد منذ ١٤ عام  , واكد أن وزارة الصحة راعت ان تكون اماكن الحجر مهيأه بشكل يتناسب بشكل معيشي جيد لأهلنا العائدين الى قطاع غزة فقد تضافرت كافة الوزارات المعنية وبشكل كبير لتجهيز اماكن حجر مناسبة في غضون ٤٨ ساعة من اتخاذ قرار الحجر الالزامي .

وأضاف الى أن المرضى العائدين تم استيعابهم في غرف عزل خاصة وضمن اجراءات وقاية داخل المستشفيات مع تمديد فترة الحجر الى ٢١ يوم عملا بالأحوط وتحقيق مستوى افضل للوقاية مؤكدا أنه لم تسجل اي اصابة بالفيروس داخل المناطق السكنية في قطاع غزة .

مشيرا انه ورغم محدودية امكانية الوزارات لكن استطعنا استيعاب هذه الاعداد من العائدين الى غزة وتقديم الرعاية الصحية حيث بلغ عدد من غادروا مراكز الحجر الصحي 888 مواطن حيث تتم اجراءات الفحص المخبري تتم قبل مغادرة أي فرد من مراكز الحجر الصحي .

وتوجه د. ابو الريش الى اهلنا في قطاع غزة بان الكل مسئول وبدرجة من المسئولية في اتباع اجراءات السلامة والوقاية الشخصية , مطمئنا اياهم بأن الوزارة تقوم بكامل الجهد المطلوب لكن ذلك لا يكتمل الا بمسئولية ووعي المواطنين .

وقال د. ابو الريش أنه يتم العمل على توريد مختبر متكامل ومتقدم وعالي الدقة لإنجاز عدد اكبر من الفحوصات حيث من المتوقع وصول المختبر الجديد يوم ١٦ من الشهر الجاري وسيكون على مساحة ٣٠٠ متر مربع .

وتوجه د. ابو الريش بالنداء العاجل الى توفير كميات كافية من مواد الفحص المخبري لتمكين الطواقم من اجراء الفحوصات الوقائية والتي انتهت مساء اليوم مع اتمام ٢٠٠٠ فحص .

وتقدم د. ابو الريش بالتحية والاكبار الى كافة كوادرنا الصحية التي تعمل في ظروف استثنائية لكنهم على قدر من الاستعداد والجهوزية .