د. ضهير مدير دائرة الطب الوقائي يصف الحالة الوبائية في قطاع غزة بالحرجة

نتيجة الزيادة المستمرة في أعداد المصابين والوفيات..

د. ضهير مدير دائرة الطب الوقائي يصف الحالة الوبائية في قطاع غزة بالحرجة

وزارة الصحة/

وصف الدكتور مجدي ضهير مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة، الحالة الوبائية في قطاع غزة بالحرجة والصعبة نتيجة الزيادة المستمرة في أعداد المصابين والوفيات، مؤكداً أن القطاع يعيش في ذروة الموجة الثانية من انتشار “كوفيد19”.

وأوضح د. ضهير أن الحالات التي تستدعي الدخول للمستشفيات وحالتها ما بين متوسطة وخطيرة وحرجة، في ازدياد بشكل يومي، الأمر الذي نتج عنه زيادة في أعداد الوفيات.

وبين د. ضهير أن نسبة إشغال الأسرة في العنايات المركزة بالمستشفيات وصلت إلى 70%، وهي نسبة عالية جداً حسبما قال.

وأشار د. ضهير أنهم في دائرة الطب الوقائي يعملون على متابع جميع محافظات قطاع غزة، من المصابين والمخالطين للتحقق من مستويات انتشار فيروس كوفيد19، ويتم أخذ عينات للفحص السريع لمن تزيد أعمارهم عن 50 عاماً أو من تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.

ونوه د. ضهير للمواطنين إلى أن الفحوصات السريعة للكشف عن الإصابة بكوفيد19، متوفرة في مراكز الرعاية الأولية التابعة لوزارة الصحة بالإضافة للمراكز الأهلية، داعياً في الوقت ذاته كل من تظهر عليه الأعراض بضرورة إجراء الفحص الذي تظهر نتيجته بعد 15 إلى 30 دقيقة.

وتمنى د. ضهير على كل من تثبت إصابته الالتزام بالإجراءات التي أوصت بها وزارة الصحة، من عزل منزلي مدته 10 أيام أو حتى اختفاء الأعراض بشكل كامل، مع ضرورة طلب الخدمة من المستشفيات في حال الشعور بأعراض شديدة، وذلك حفاظاً على أرواحهم وأرواح عائلاتهم.