د. نعيم: اعتمدنا خيرة أبناء الوزارة كفاءة وأمانة كمشاركين في مقابلات التوظيف


الصحة/ ابراهيم شقوره

أكد رئيس قطاع الصحة والبيئة د. باسم نعيم أن وزارته عمدت إلى اختيار خيرة موظفيها الأكفاء والأمناء كمشاركين في المقابلات التي يعقدها ديوان الموظفين العام بغزة بهدف التوظيف في وزارة الصحة، مشدداً على حرص وزارته على معايير الشفافية والمهنية في اختيار موظفيها الجدد.

وقال د. نعيم خلال اجتماع موسع عقده برؤساء وأعضاء لجان المقابلات في قاعة المؤتمرات بالإدارة العامة للتنمية في مدينة غزة اليوم الاثنين، إن المقدرات الصحية هي ملك لكافة أبناء الشعب الفلسطيني والوظائف من حق الجميع، مشيراً إلى أن معايير الكفاءة والمهنية هي المعايير الوحيدة التي سيتم بناءً عليها اختيار الكوادر الجديدة.

كما أكد د. نعيم التزام وزارته بمعايير المساواة بين الرجل والمرأة وفقاً لقانون العمل، مبيناً أن التمييز فقط سيكون ضمن معايير احترام الخصوصية في بعض التخصصات.

وأعرب د. نعيم عن ثقته الكبيرة في جميع الأعضاء الذين تم ترشيحهم من جانب وزارته للمشاركة في المقابلات، داعياً إياهم للسير على ما عهدته عليهم الوزارة من تحري الأمانة والدقة وتجنب كافة الضغوط الاجتماعية.

 بدوره، شرح مدير عام الشؤون الادارية أ. محمود حماد خلال كلمة له للحضور المعايير الواجب اتباعها في استخلاص نتائج المقابلات، مشيراً إلى أن وزارته وضعت نموذجاً يضم عددا من المعايير المهنية يتم من خلاله تقييم الموظفين.

وأشار أ. حماد إلى اعتماد وزارته 38 لجنة لمقابلات التوظيف، من بينها 20 لجنة للوظائف الصحية، فيما تختص 18 لجنة للوظائف الفنية والحرفية.

وكانت وزارة الصحة أعلنت بالشراكة مع ديوان الموظفين العام مجموعة من الوظائف بهدف الالتحاق بمرافقها الصحية بعد العجز الكبير الذي تشهده مرافقها بسبب سياسات السلطة الفلسطينية في قصر التوظيف على محافظات الضفة المحتلة دوناً عن غزة منذ أحداث الانقسام.