د.نعيم: الإنسان الفلسطيني رأس مالنا الحقيقي وننظر لتنمية القوى البشرية كإدارة إستراتيجية

الصحة/ إبراهيم شقوره

أكد رئيس قطاع الصحة والبيئة د. باسم نعيم على أهمية تطوير الكادر الطبي الوطني باعتباره رأس المال الحقيقي لدى وزارة الصحة وفي الوطن الفلسطيني ككل، مشدداً على أهمية الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية كإدارة إستراتيجية تعمل على تحقيق التطور في الخدمات الصحية في قطاع غزة.

وأشاد د. نعيم خلال لقاء جمعه مع الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية صباح اليوم الأربعاء، بحجم التطور الكبير في عمل تنمية القوى البشرية،  مشيراً إلى أن الإدارة ستحظى بمتابعة كبيرة كونها تمثل جزء من العقل المفكر لتطور العمل الصحي وأن الاهتمام بها سيكون كأولوية خلال الفترة المقبلة.

واستمع د. نعيم إلى شرح مفصل من جانب مدير عام تنمية القوى البشرية في وزارة الصحة د.رامي العبادلة ومدراء الدوائر في تنمية القوى البشرية حول الجهود المبذولة من قبل الإدارة في تطوير الكوادر البشرية والعمل  الصحي.

وشدد رئيس قطاع الصحة والبيئة على ضرورة أن تشمل مجالات التنمية والتطوير كافة الكوادر الطبية والإدارية وخدمات الإسعاف والطوارئ وجميع الكوادر العاملة في وزارة الصحة.

وأشار د.نعيم إلى أن القطاع الصحي بكل مستوياته العامة والخاصة في قطاع غزة يشهد ثورة في مجال التعليم الصحي، مبيناً أن دور وزارة الصحة يتمثل في كونها راع ومشرف على جميع الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في القطاع وتطور هذه الخدمات بما يصب في صالح المواطن الفلسطيني.

وأكد د.نعيم على ضرورة إعادة تشكيل لجنة التعليم الصحي الوطني، بما يسهم في توحيد الجهود الوطنية الخاصة بالتدريب ويصب في صالح تطور الخدمات الصحية الوطنية.

كما أثنى على المبادرة الهادفة لإنشاء مركز وطني للتدريب الصحي في محافظات جنوب قطاع غزة، مشيراً إلى أهمية الفكرة في تطوير العمل الصحي في المحافظات الجنوبية.

وأشار د. نعيم على أهمية الاهتمام بمواضيع البحث العلمي كجزء من عمل الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية، مؤكداً أهمية البحث العلمي في وضع الخطط الإستراتيجية والقرارات السليمة للوزارة.