ضمن خطة الطوارئ الشاملة للصحة .. الوزير نعيم يبحث مع اللجنة الوطنية العليا للإسعاف والطوارئ عدداً من المواضيع

في إطار اطلاعه على سير الخطة الوطنية للإسعاف والطوارئ ، اجتمع وزير الصحة الدكتور باسم نعيم مع أعضاء اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ برئاسة الدكتور معاوية حسنين وبحضور كل من وكيل وزارة الصحة المساعد الدكتور حسن خلف وممثلين عن الدفاع المدني والخدمات الطبية العسكرية ووزارة الداخلية وذلك في مقر الوزارة بغزة. ويأتي الاجتماع في إطار مناقشة عدد من المواضيع الهامة أبرزها البحث عن توفر مقر دائم للجنة العليا للإسعاف والطوارئ وتجهيزاته إضافة إلى تعزيز آلية التواصل فيما بينهم علاوة على الاستعدادات النهائية للخطة الشاملة للطوارئ. من جهته أكد وزير الصحة الدكتور باسم نعيم دعم الوزارة لمجهودات اللجنة في تفعيل وتطوير آليات العمل لكافة مقدمي خدمات الإسعاف والطوارئ في القطاع الصحي بشقيه الحكومي والخاص من خلال التعاون والعمل ضمن كتلة واحدة ووفقاً للأصول المتبعة في معظم دول العالم خاصة أثناء حدوث أزمات أو كوارث موضحا أهمية الاستفادة من تجربة الحرب الأخيرة على غزة. وشدد معاليه حرص الوزارة على الارتقاء بآليات العمل في غرف الاستقبال والطوارئ في كافة المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية من خلال تجهيزها بكامل معداتها وخاصة وسائل اتصال لاسلكي لتسهيل مهام التواصل ما بين المسعف والطبيب في غرف الاستقبال والطوارئ منوها أن هذا الأمر يتطلب تنسيقا عالي المستوى بين جميع مقدمي خدمات الإسعاف والطوارئ. بدوره ، اعتبر الدكتور معاويه حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ بالوزارة اهتمام معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم بتطوير العمل في أقسام الاستقبال والطوارئ وحرصه على توفير كافة المتطلبات والاحتياجات اللازمة لعمله يعطي حافزا للجميع ويدفعهم نحو المزيد من التقدم والعطاء. وقدم الحضور مقترحات عملية من اجل تفعيل دور اللجنة وذلك من خلال التنسيق المشترك بين كافة الجهات المعنية وذات العلاقة.