ضمن سياسة ضبط الامن في المستشفيات لخلق اجواء هادئة ولتوفير الخدمات الامثل للمرضى 

 

الصحة/محمد الحاج

ضمن سلسلة الاجراءات الكبيرة التي ستتخذ ضمن عمليات ضبط الأمن ومن أجل تحسين الخدمة المقدمة في مستشفى شهداء الأقصى ، حيث اجتمع الدكتور كمال خطاب مدير المستشفى بوفد رفيع المستوى من شرطة الحراسات برئاسة العميد أبو بلال قنديل للبدأ في انتشار عناصر الشرطة في المستشفى لاجراءات الحماية وضبط الأمن داخل المستشفى

وأكد الدكتور كمال خطاب أن هذا الاجراء جاء حسب قرار وزارة الصحة لضبط الأمن داخل المستشفيات ومرافق وزارة الصحة وذلك بالتعاون مع قيادة الشرطة في غزة لإنهاء الزحام و اتاحة الفرصة للطواقم الطبية لتقديم خدمة أفضل للمواطن من خلال المساعدة في تحسين بيئة العمل وتجويد الخدمة المقدمة للمرضى .

وشكر الدكتور خطاب ، مدير عام الشرطة الفلسطينية اللواء محمود صلاح والعميد أبو بلال قنديل مدير شرطة الحراسات في غزة وكل طواقم وعناصر الشرطة على هذا الجهد الكبير المبذول من أجل خدمة أهلنا ومرضانا .

وأشاد العميد أبو بلال قنديل بضرورة التكاملية في العمل والتعاون بين أجهزة الشرطة والطواقم الطبية العاملة في المستشفى من أجل تقديم خدمة أفضل للمرضى وحماية الطواقم والموظفين واتاحة الفرصة لخلق أجواء مريحة من العمل داخل مرافق وزارة الصحة .