طاقم طبي في شهداء الأقصى يجرى عملية فتق حجاب حاجز لحالة مرضية نادرة

طاقم طبي في شهداء الأقصى يجرى عملية فتق حجاب حاجز لحالة مرضية نادرة

الصحة/نهى مسلم
أجرى الطاقم الطبي في قسم الجراحة العامة بشهداء الأقصى عملية فتق حجاب حاجز لحالة مرضية نادرة تجاوزت العشرين , حيث كان يعانى المريض على مدار العامين الماضيين من أعراض انسداد معوي كآلام شديدة في البطن و إمساك مزمن ,إلى أن تفاقمت إلى عدم إخراج الفضلات و الغازات بشكل نهائي.
استقبله الطاقم الطبي برئاسة د.إياد الجبرى رئيس قسم الجراحة و المدير الطبي للمستشفى حيث أجرى له صور الأشعة والأشعة المقطعية c.t التي بينت وجود تضخم شديد في القولون يصل لأكثر من 15 سم,إلى جانب ارتفاع الجهة اليسرى من الحجاب الحاجز.
ووصف د.الجبرى هذه الحالة المرضية بالنادرة الحدوث نتيجة تحرك كامل للكبد من الجهة اليمنى إلى الجهة اليسرى إلى جانب الأعراض سالفة الذكر” و يقول د.الجبرى بأنه تم استئصال القولون بشكل شبه كامل و تم عمل وصلة مع الأمعاء الدقيقة ,إضافة إلى تثبيت الكبد في الجهة اليمنى للبطن ,و ذلك من خلال عمل غرزة في جدار البطن الداخلي ,مشيرا إلى أن مثل هذه العمليات كانت تحول للخارج سابقا” و أوضح بأن المريض مكث في المستشفى لأربعة أيام متواصلة للمتابعة و الرعاية الصحية ,حيث غادر بعد تحسن صحته و زوال الأعراض ” هذا و يشهد مستشفى شهداء الأقصى إجراء عمليات فتق الحجاب الحاجز منذ مارس من العام الماضي التي أثبتت نجاحا كبيرا تجاوزت نسبتها 95% ، حيث تم خلال تلك الفترة إجراء ما يزيد عن (24) عملية داخل المستشفى .
و حول قوائم الانتظار كشف د.الجبرى بأنها تطول إلى سبتمبر من العام الحالي,بسبب تضخم أعداد الحالات المرضية ,مشيرا إلى أن المستشفى قد سعت إلى تخفيف هذه القوائم من خلال استقبالها لجمعية ابن باز و إجراء ما يقارب (127) عملية خلال شهري نوفمبر و ديسمبر من العام الماضي 2016.
هذا وأعرب د.الجبرى عن استعداد الطواقم الطبية في قسم الجراحة لإجراء عمليات إضافية خارج أوقات الدوام الرسمي و أيام الإجازات بشكل استثنائي, سعيا منهم في تخفيف هذه القوائم و تخفيف معاناة الانتظار على المرضى.