طالبوا الحكومة بتحمل مسئولياتها .. إجماع فصائلي على ضرورة حل أزمات القطاع الصحي وتحييده عن التجاذبات السياسية

طالبوا الحكومة بتحمل مسئولياتها

إجماع فصائلي على ضرورة حل أزمات القطاع الصحي وتحييده عن التجاذبات السياسية

طالبوا الحكومة بتحمل مسئولياتها

 

دعا ممثلو فصائل العمل الوطني والإسلامي, حكومة التوافق الوطني الى الالتفات الجاد لمختلف الملفات الهامة والحيوية في قطاع غزة خاصة ملف الازمة الصحية التي تعاني منها وزارة الصحة , والعمل الفوري على وضع حلول عملية لانهاء تلك المعاناة التي تمس بحياة المواطنين في قطاع غزة المعاصر , جاء ذلك خلال لقاءا فصائليا عقدته كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية شارك فيه ممثلي الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة لمناقشة أزمة الصحة المتفاقمة في قطاع غزة , وبحضور د. يوسف ابو الريش وكيل وزارة الصحة والوكلاء المساعدون والمدراء العامون بالوزارة .

حيث استعرض د.يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة مجمل المشهد الصحي المتأزم في قطاع غزة , على صعيد الارصدة الدوائية والمستهلكات الطبية والمختبرات والاحتياجات التشغيلية ، نقص الكادر البشري واستجلاب الوفود الطبية وأزمة الوقود وإضراب شركات النظافة نقص النفقات التشغيلية والتطويرية إضافة الى ظهور عناوين جديدة للازمة منها تدهور البنى التحتية في بعض المستشفيات الحيوية كما هو حاصل في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي .

الى ذلك أكد النائب محمد فرج الغول أمين سر كتلة التغيير والإصلاح أن هذا اللقاء عقد انطلاقا من واقع المسؤولية والأمانة ومن منطلق حرص الكتلة الشديد على معالجة أزمات قطاع غزة لا سميا الأزمة الأبرز فيها أزمة الصحة المتفاقمة في قطاع غزة , داعيا حكومة التوافق الوطني الى الإيفاء بالتزاماتها تجاه قطاع غزة المحاصر .

سياسية بامتياز

من جهته اعتبر خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي منسق القوى الوطنية والإسلامية في مداخلة له أن الأزمة سياسية بامتياز وأن حكومة الحمد الله تتحمل المسؤولية عن تدهور الوضع الصحي بالقطاع داعيا إياهم للقيام بدورهم تجاه إنقاذ الواقع الصحي في قطاع غزة، مطالباً الفصائل الفلسطينية برفع مذكرة وتوصيات لتقديمها لوزير الصحة ورئيس الوزراء لمعالجة القضايا الصحية في قطاع غزة , كونها من الأزمات التي لا تحتمل أي تاخير .

وفي السياق ذاته طالب صالح ناصر القيادي في الجبهة الديمقراطية بتحييد الخدمات الصحية عن التجاذبات السياسية ، مشدداً على ضرورة استمرار التواصل مع الحكومة للوصول إلى نتائج وخطوات عملية لإنهاء ازمة القطاع الصحي .

وأكد القيادي في الجبهة الشعبية جميل مزهر ان ازمة الصحة في قطاع غزة هي مشكلة حقيقية ، داعيا إلى ضرورة البحث عن طرق لحلها وتعزيز صمود شعبنا .

دور حقيقي

و أكد د.عائد ياغي القيادي في حركة المبادرة الوطنية أن مشكلة الصحة سياسية بامتياز ، مطالباً بتفعيل اللجنة الفصائلية الرباعية لحل مشكلة الصحة ، وممارسة الضغط على وزير الصحة والحكومة لحل هذه الأزمة .