طبيب فلسطينيي ينجح في علاج طفل يعاني من تشوه خلقي باليدين والقدمين

نجح د. محمد الرنتيسي رئيس قسم جراحة اليد والأعصاب الطرفية في مجمع ناصر الطبي في إجراء عملية جراحية نوعية للطفل أحمد بربخ من سكان مدينة خانيونس (4 سنوات) حيث كان يعاني من تشوه تمثل بالتصاق أصابع اليد الوسطى ( الثاني والثالث والرابع ) يبعضهم البعض والتصاق جميع أصابع القدمين.
وأجرى الطبيب الفلسطيني العملية الأولى بتاريخ 23/6/2008م ثمَ في حينها فصل أصابع اليد اليمنى بعضها عن بعض وتكللت العملية بالنجاح حيث تحسن الشكل الجمالي لليد اليمنى وتحسن العمل الوظيفي لها.
وبتاريخ 21/5/2009م أجرة العملية الثانية حيث ثمَ خلالها فصل أصابع اليد اليسرى الثالث و الرابع بعضها عن بعض والذي يعاني من بتر خلقي للسلامية الوسطى والأخيرة والذي سوف يحتاج تطويل لهما بالمستقبل بعد توقف النمو وكذلك تمَ التغلب على الروابط الدائرية التي تحيط ببعض الأصابع التي تؤثر على النمو الطبيعي.